milf xxx
brutal twink brutal anal gangbang. kissjav.ninja
miho wakabayashi in drilling.indianxnxx

زراعة أعضاء الخنزير في الإنسان نجَحَت… وعلماء الشريعة مُختلفون

0

6

للمرة الأولى في تاريخ البشرية، أعلنت جامعة ميريلاند أن جرّاحين أميركيين نجحوا في زراعة قلب خنزير معدّل وراثياً في مريض بشري، في أول عملية من نوعها، حيث قادت أبحاث العالم الأميركي ذي الأصل الباكستاني الدكتور محمد محيي الدين، إلى نجاح تلك العملية الاستثنائية، وفق مقطع مصور نشرته الجامعة لمريض يدعى ديفيد بينيت.

يأتي ذلك بعد أشهر من زرع جراحين أميركيين أيضاً، كلية خنزير في جسم إنسان، من دون أن يرفض جهاز المناعة في جسم المتلقي العضو المزروع.

وتضمنت الجراحة التي أجريت في مركز لانغون الطبي التابع لجامعة نيويورك، استخدام خنزير تم تعديل جيناته، بحيث لم تعد أنسجته تحتوي على جزيء، معروف بأنه سيؤدي في الأغلب لرفض الجسم للعضو المزروع على الفور.

شرعياً، أكد علماء ودعاة كويتيون لـ«الراي» أنه «رغم أن الخنزير وكل أعضائه يعد نجساً، إلا أن الضرورات تبيح المحظورات، ومن ثم إذا كان ثمة ضرورة لإبقاء الحياة مع عدم وجود بديل آخر لكلية الخنزير، يجوز الاستعانة بها».

وبالرغم من تأكيدات البعض على الجواز، تظل هناك آراء تحرم التداوي بأي شيء محرم، بما في ذلك أعضاء الخنزير.

الحجرف: لا حرج عند عدم وجود بديل طاهر

 

قال خطيب تلفزيون دولة الكويت الداعية الدكتور بدر الحجرف، إنه «لا يخلو الحيوان المراد نقل العضو منه إلى الإنسان من أن يكون طاهراً أو يكون غير ‏طاهر»، لافتاً إلى أنه «إن كان طاهراً، مثل بهيمة الأنعام المزكاة زكاة شرعية، فلا حرج في التداوي به بأي ‏جزء من أجزائه، ولا حرج في زرع عضو منه في الإنسان، لعموم الأدلة المبيحة للتداوي ‏بكل مباح».

وتابع: «أما إن كان الحيوان غير طاهر، كالخنزير وميتة بهيمة الأنعام، فإن الأصل هو حرمة الانتفاع به في زراعة الأعضاء لنجاسته ‏التي يوجب وضعها في البدن بطلان الطهارة، ومن ثم بطلان الصلاة ونحوها من العبادات ‏التي يشترط لها الطهارة، فإن لم يجد المريض إلا عضو حيوان نجس ولا يجد ما يقوم مقامه ‏من الطاهر وقد دعت الحاجة إلى ذلك فلا حرج في زراعته».

‏وذّكر بما قاله الإمام النووي «إذا انكسر عظمه فينبغي أن يجبره بعظم طاهر، و قال أصحابنا: ولا ‏يجوز أن يجبره بنجس مع قدرته على طاهر يقوم مقامه فإن جبره نُظر، إن كان محتاجاً إلى ‏الجبر ولم يجد طاهراً يقوم مقامه فهو معذور، وإن لم يحتج إليه ووجد طاهراً يقوم مقامه أثم ‏ووجب نزعه إن لم يخف منه تلف نفسه ولا تلف عضو»، موضحاً أنه «بناء على ذلك فلا حرج في زرع شريان أو بنكرياس خنزير للمسلم مع حاجته إليه وعدم وجود ‏البديل الطاهر».

الشريف: استعمال أعضاء الخنزير أَوْلى من الأعضاء البشرية

 

أوضح عميد كلية الشريعة والقانون الأسبق الدكتور محمد عبدالغفار الشريف، أن «الأصل أنه يُحرّم استعمال أي جزء من أجزاء الخنزير لأنه نجس العين، لكن الضرورات تبيح المحظورات، فإذا ثبت أن أعضاء الخنزير يمكن استعمالها كقطع غيار للإنسان بلا ضرر حالي أو مستقبلي جاز استعمالها بقدر الحاجة إليها، لأن الضرورة تقدر بقدرها بشرط عدم توافر البديل من حيوان مباح».

ورأى أن «استعمال أعضاء الخنزير أولى من استعمال الأعضاء البشرية، حفظاً لحرمة الإنسان عن الانتهاك بالتقطيع والإضرار به».

سالم: جائز بثلاثة شروط

لفت الباحث في الموسوعة العلمية الداعية عبدالله نجيب سالم، إلى أنه «يجب التأكد والتوثق من نجاح كلية الخنزير في جسم الإنسان، ويجب التأكد من أنه لا يوجد حيوان آخر يكون بديلاً عن الخنزير»، مشدداً في الوقت ذاته على أن «حالة المريض يجب أن تؤخذ في الاعتبار بمعنى هل تعطلت الكلية تماماً وهل أوشك على الموت؟».

وأضاف: «لحم الخنزير وكل أجزائه حرام وعند الضرورات تباح المحظورات، فالأصل أنها لا تجوز إلا بعد التأكد من الشروط الثلاثة التي ذكرناها».

الشطي: مخالف لأمر الله وغير مضمون

أستاذ الشريعة في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية الدكتور بسام الشطي كان له رأي مخالف، إذ قال إن «الصحيح أنه لا يجوز لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال (ما جعل الله من داء إلا وجعل له دواء علمه من علمه وجهله من جهله)، وقال (ما جعل الله شفاء أمتي في حرام)، ولا يجوز أن نستخدم الخنزير تحت أي بند من البنود»، مشدداً على أن «الآراء الطبية تقول إن هذا غير مضمون وغير صحيح ومخالف لأمر الله تبارك وتعالى».

الجيران: لا يجوز التداوي بالمحرمات

 

قال الدكتور عبدالرحمن الجيران، إن «مسألة التداوي بالحرام بحثها أهل العلم، ومنهم من أجازها ومنهم من حرمها، لكن نصوص الشريعة واضحة في عدم جواز التداوي بما هو محرم»، لافتاً إلى أن «النبي صلى الله عليه وسلم لم يجز التداوي بالخمر وقال عنها داء وليس دواء».

وأضاف أن «القاعدة في الشريعة تقول إن الله لا يحرم شيئاً إلا إذا كانت مفسدته غالبة أو راجحة، ولا يطهر الخنزير إذا استخدمنا المطهرات الطبية لغسله بل يظل نجساً، وعلى الإنسان المريض أن يصبر ويتلقى العلاجات المسموح بها».

 

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

porn leader
http://xvideos4.pro
free porn