#النخبة| أسبوع مميز للمساعدات الإنسانية الكويتية

السبت 17 أغسطس 2019 1:34 م

رغم أنه لا يمر أسبوع إلا ويشهد على أيادي الكويت البيضاء في العمل الإنساني إلا أن الأسبوع الماضي كان متميزا حيث سادته أجواء الاحتفال بعيد الاضحى المبارك لتعكس القيمة الكبيرة للمساعدات الكويتية.
ففي مثل هذه الأيام المباركة من كل عام حيث تتجلى جميع معاني الإنسانية في أسمى صورها تتبارى المؤسسات والهيئات الكويتية في إيصال المساعدات الإنسانية الى مستحقيها.

وفي هذا الاطار قامت جمعية الهلال الاحمر الكويتي بالتعاون مع نظيرتها الأردنية بتوزيع كسوة العيد والاضاحي على 2200 أسرة سورية واردنية محتاجة.

وقالت رئيس الوفد الى الاردن المتطوعة في الجمعية حياة مرزوق لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) انهم قاموا بتوزيع كسوة العيد على الأطفال الايتام ولاجئين سوريين في مخيمات عشوائية في محيط العاصمة الأردنية عمان يستفيد منها 700 اسرة وذلك في اطار جهود الجمعية ومبادراتها الانسانية بتقديم مساعدات عينية ومواد اغاثية للاجئين السوريين منذ اندلاع الازمة التي تعصف ببلدهم.

وأضافت مرزوق ان عملية التوزيع التي شملت مناطق عدة في الاردن اشتملت أيضا على توزيع الاضاحي على 1500 اسرة سورية لاجئة واردنية محتاجة.

وأكدت أهمية الدعم الذي تقدمه الجمعية في إدخال البهجة في نفوس المستفيدين من اللاجئين السوريين مع الاخذ في الاعتبار تقديم العون لاكبر عدد ممكن من الاسر السورية المتضررة من النزاع الذي يعصف بسوريا منذ عام 2011.

ومن جانبه أشاد رئيس الهلال الأحمر الأردني محمد الحديد في تصريح ل(كونا) بجهود جمعية الهلال الأحمر الكويتي “وحسهم الإنساني ودعمهم المتواصل منذ اندلاع الازمة السورية عام 2011”.
ومازال اللاجئون السوريون يحظون بنصيب وافر من المساعدات الانسانية الكويتية ولكن هذه المره من لبنان حيث قامت جمعية الهلال الاحمر الكويتي بتوزيع الاضاحي وكسوة العيد بمناسبة عيد الاضحى المبارك على مئات اسر اللاجئين السوريين في شمال وشرق لبنان.

وقالت رئيس وفد الهلال الاحمر الى لبنان منى الشطي لوكالة الانباء الكويتية ان الهلال الأحمر الكويتي وجريا على عادته في كل عام قام بتوزيع الاضاحي وكسوة العيد على اللاجئين السوريين كمبادرة انسانية في الوقوف الى جانبهم في هذه الايام الفضيلة.

واشارت الى ان وفد الهلال الاحمر وزع بالتعاون مع جمعية الصليب الاحمر اللبناني وبالتنسيق مع سفارة الكويت لدى لبنان في منطقة (زحلة) في البقاع شرق لبنان 375 حصة من كسوة العيد و250 حصة من الاضحية لكل اسرة حصة.

وقامت الجمعية كذلك بتوزيع 350 حصة من كسوة العيد و260 حصة من الاضحية في منطقة (قب الياس) في البقاع وفي منطقتي (عكار) و(طرابلس) شمال لبنان 365 حصة من كسوة العيد و230 حصة من الاضحية.
وقالت الشطي ان الوفد زار ايضا محل توزيع الخبز في الشمال وقام في اطار “مشروع الخبز” الذي ينفذه منذ انطلاق الازمة السورية بتوزيع الخبز على اللاجئين السوريين وعلى الفلسطينيين الذين نزحوا من سوريا الى لبنان من جراء الاحداث السورية كما اقام الهلال الاحمر حفلا ترفيهيا للاطفال اللاجئين في الشمال.

يذكر ان الهلال الاحمر الكويتي ينفذ العديد من المشاريع الانسانية لمساعدة اللاجئين السوريين في لبنان من توزيع الخبز الى المياه وغسيل الكلى الى جانب المساعدات الغذائية والعينية في الاعياد وشهر رمضان المبارك.
ننتقل في جولتنا الى اليمن حيث وزعت جمعية الهلال الاحمر الكويتي 350 اضحية في ست محافظات يمنية خلال ايام عيد الاضحى ليبلغ عدد المستفيدين من المشروع 248 اسرة معظمهم من النازحين او المتضررين من الحرب.

وقامت الجمعية عبر شركائها المحليين بتوزيع 100 اضحية لمحافظة (تعز) و50 اضحية لكل محافظة من محافظات (الجوف) و(مأرب) و(لحج) و(صنعاء) و(حضرموت).
وفي مديرية (ساه) بمحافظة (حضرموت) اسهمت فاعلة خير كويتية عبر جمعية (الهلال الاحمر الكويتي) ببصمة انسانية فارقة في حياة المواطنين الذين ذرفوا الدموع فرحا واحتفالا بوصول المياه النظيفة الى مساكنهم بعدما حرموا منها لعقود.

ففي يوم السبت الموافق 10 اغسطس كان أهالي منطقة (نسمة) على موعد مع الحياة اذ دشنت الجمعية مشروع مياه (نسمة) الذي يستفيد منه نحو 300 شخص عانوا من العطش طيلة 35 عاما وكانوا يجلبون المياه من مناطق بعيدة بطريق بدائية.

وفي التفاصيل تكفلت الجمعية بتمويل مشروع ربط انبوب من المشروع المحلي لمنطقة (عمر) بطول ثلاثة كيلومترات حتى آخر مخيم في منطقة (نسمة) وعمل ست تفرعات للانابيب عند كل تجمع في المنطقة لتصل المياه النظيفة الى الاهالي.

واوضح مدير عام الجمعية عبدالرحمن العون في تصريح بهذه المناسبة ان الجمعية سارعت باعتماد المشروع بتمويل فاعلة خير كويتية بعدما عرض عليه في زيارته الاولى للمنطقة واطلاعه على معاناة الناس واحتياجهم جراء نقص المياه.

بدوره ثمن مدير عام مديرية (ساه) عبدالله الجابري اسهام (الهلال الاحمر الكويتي) بهذا المشروع الذي ساعد عشرات الاسر التي تعيش في العراء وتفتقد الى المياه الصالحة للشرب معبرا عن شكره لفاعلة الخير التي تكفلت بتمويل المشروع.

وفي محافظة (الجوف) شمالي اليمن دشنت جمعية الهلال الاحمر الكويتي مشاريع اغاثية ضمن حملة (الكويت بجانبكم) حيث قامت بتسليم ثلاث حضانات للاطفال الخدج بمستشفى (الجوف العام) وذلك بالتعاون مع (مجمع الافنيوز) و (شبكة استجابة للاعمال الانسانية).

وتكفلت الجمعية بتمويل اجراء 150 عملية لاستئصال اللوزتين لدى اطفال المحافظة بزيادة 50 عملية عما كان مقررا سلفا نظرا للاحتياج الكبير وذلك بعد التواصل مع امين عام الجمعية مها البرجس وموافقتها على ذلك.
كما شملت مشاريع الجمعية في (الجوف) توزيع لحوم الاضاحي على الاسر النازحة والفقيرة بهدف مساعدتهم في الاحتفال بالعيد وادخال السرور عليهم وتخفيف معاناتهم في ظل هذه الظروف الصعبة.
وما زلنا في اليمن حيث افتتحت جمعية الهلال الأحمر الكويتي في محافظة (مأرب) عددا من المشاريع الإغاثية التي تأتي ضمن حملة (الكويت بجانبكم) المستمرة منذ سنوات.

وقام مدير عام الجمعية ونائب مدير مكتب الصحة في (مأرب) محمد العبادي بوضع حجر الأساس لمشروع مياه مخيم (الجفينة) للنازحين.

ويشمل المشروع الذي تنفذه (شبكة استجابة للأعمال الإنسانية) تمويل حفر بئر مياه وتوفير وتركيب شبكة الأنابيب ومضخة ومنظومة طاقة شمسية لتشغيلها إضافة إلى خزان مياه.

كما تم تدشين مشروع استئصال اللوزتين ل 170 طفلا في المستشفى العسكري ب(مأرب).
وسلمت الجمعية كذلك عدد تسع حضانات للأطفال الخدج إلى مستشفى (كرى العام) ومستشفى (الشهيد محمد هائل) ومستشفى (26 سبتمبر) وذلك بالتعاون بين (الهلال الأحمر الكويتي) و(مجمع الأفنيوز).
ومن جانبه أعرب العبادي في تصريح صحفي عن شكره لدولة الكويت أميرا وحكومة وشعبا لوقوفهم الأخوي والإنساني مع الشعب اليمني.

وأوضح أن “دولة الكويت الشقيقة خيرها سابق وقدمت الكثير من الخدمات لليمن عموما ول(مأرب) خصوصا”.
بدوره أكد العون في تصريح صحفي ان دولة الكويت و(الهلال الأحمر الكويتي) مستمرون في تقديم كل أنواع الدعم المتاح للأشقاء في اليمن في قطاعات الصحة والمياه وغيرها.
الى العراق حيث قامت الكويت ومن خلال الامانة العامة للاوقاف بتوزيع اضاحي العيد على النازحين العراقيين والاسر المتعففة بمدينة اربيل وذلك باشراف القنصلية العامة للكويت في اربيل.

وقال القنصل العام للكويت في اربيل الدكتور عمر الكندري في تصريح لوكالة الانباء الكويتية ان هذه الفعالية الانسانية تاتي ضمن حملة (الكويت بجانبكم) في اطار تنفيذ المبادرة الانسانية الكريمة لحضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح للتخفيف من معاناة الشعب العراقي والوقوف بجانبه.
واشار الى ان الاضاحي هذه شملت النازحين العراقيين في احد المخيمات جنوبي اربيل اضافة الى عدد من الاسر المتعففة واستفاد منها اكثر من 2600 عائلة.

واوضح الكندري ان المساعدات الكويتية المختلفة سوف تستمر وتتنوع لتشمل جميع مناحي الحياة.
وبدوره وفي تصريح مماثل ل (كونا) تقدم ممثل مؤسسة (روناهي) الخيرية عمر طلال بالشكر للكويت ومنظماتها الانسانية لتقديم الدعم المتواصل للنازحين العراقيين سواء كانوا داخل المخيمات وخارجها اضافة الى الاسر المتعففة.

الى ذلك قامت الكويت ومن خلال الجمعية الكويتية للاغاثة بتوزيع 60 طنا من المواد الغذائية على النازحين والمحتاجين بمحافظة كركوك وناحية (العلم) التابعة لمحافظة صلاح الدين.
وقال مسؤول المساعدات الانسانية بمؤسسة البارزاني الخيرية اسماعيل عبد العزيز ل (كونا) ان هذه المساعدات تأتي ضمن حملة (الكويت بجانبكم) للتخفيف من معاناة النازحين العراقيين لافتا الى انه تم توزيع الف سلة غذائية على النازحين والمحتاجين في مدينة كركوك كما تم توزيع الف سلة اخرى على النازحين والمحتاجين بناحية (العلم).

وقدم شكره للكويت ومنظماتها الانسانية على تقديم شتى المساعدات على النازحين والمحتاجين في جميع انحاء العراق.

ونختتم جولتنا من جمهورية غانا حيث سلمت سفارة الكويت لديها شيكا بقيمة 267696 دولارا امريكيا تبرعا من مجموعة من المحسنين بدولة الكويت

الرابط المختصر :

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تحميل...