عبدالله الفكر يكتب : أغلقوا إتحاد “الحلبة” الجامعي

السبت 28 سبتمبر 2019 3:58 م

تعد الجامعات وتوابعها من كليات ومعاهد إحدى أبرز معالم النهضة الإنسانية و أهم مظاهر التمدن البشري و أجل مقاييس رقيها ، لكونها أس العلم

و ركيزة التربية اللذين يشكلان جوهر الحضارة .

ولذى أصبح التنافس الإنساني اليوم في أي دولة إنما يقوم إبتداءا على حجم التطور العلمي و جودة التعليم وكم المخرجات العلمية من الإكتشافات والبحوث وبالإسهام في الإبتكار وإيجاد الحلول لمعضلات الحياة والتطوير والإنجاز للعالم ، ولايكون ذلك بالطبع إلا من خلال رحم ( الجامعة ) وطلبتها المحبون للعلم وأساتذتها المميزون في التعليم بإرثهم وأثرهم العلمي ” لا من خلال شهادات الدكاكين و الواسطات والأحزاب المدمرة” .

“التجربة الكويتية”

لأجل ذلك تأسست جامعة الكويت إحدى أول وأهم الجامعات في المنطقة بعد ٥ أعوام من الإستقلال وبإستقطاب كوكبة من الأساتذة الكويتيين والعرب المميزين لتكون نبراس العلم ودليل التحضر وسبب التطور في الدولة ، وسُمِحَ منذ إنطلاقها بإنشاء إتحاد للطلبة ليكون مساند لتطوير العملية التعليمية و معين لحل مشاكل طلابها ، وللأسف الشديد حادت الجامعة عن هدفها المرسوم وأهمل طلبتها تحصيلهم العلمي و إهتمامهم التخصصي وشغلوا بالصراع الإنتخابي الحزبي ( القومي – الوطني ) ثم ( الإسلامي – الليبرالي ) لنصل اليوم للصراع ( القبلي – العائلي) .

“الصراع العنصري”

‏إن التعصب الحزبي نقيض التسامح والانفتاح و الفكر والإبداع و عدو التواصل والتعايش الآمن ،

وكذلك التعصب القبلي و الانغلاق الفكري

‏ظواهر تقود لتفكك البنيان المجتمعي وتباعد بين أفراد المجتمع وتدمير للحضارة الإنسانية .

ونتيجة للقصور التربوي والتنشئة الإجتماعية وضعف الإيمان الوطني نتجت تكتلات وإنتماءات حزبيةً كانت أم قبلية ً لاتقوم على الوعي المعرفي ولا على التسامح البشري لتقوض كل مظاهر الحضارة وتدمرها . وتكون المصيبة أعم عند غياب تحرك الدولة وإهمال معالجة هذه الكارثة و معاقبة الأطراف التي تذكي هذه العصبيات لمصالحها الخاصة بعيدا عن المصلحة العامة للدولة .

فكيف يسمح بدخول هذه العصبيات الجاهلة إلى مكان العلم والإبتكار حيث نعايش كل عام مظاهر غير حضارية مصاحبة لإنتخابات إتحاد الطلبة يندى لها جبين العلم ولايوجد مثل تخلفها شبيه في شتى أصقاع الأرض ، فهل تفوقنا فقط في التعصب‼️

لذا ختاما أدعوا المسئولين في الدولة والمفكرين إلى سرعة التحرك في القضاء على هذه الظاهرة وإنتشال الجامعة من غياهب الضياع و درك الفشل

الرابط المختصر :

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تحميل...