4 أعراض مبكرة تنذر بإصابتك بـ”القاتل الصامت”

“القاتل الصامت”.. تعبير يطلق على أمراض تنهش في جسد الإنسان دون أن يشعر، وعندما تبدأ الأعراض في الظهور تكون الإصابة وصلت إلى مرحلة متأخرة، ومن أخطر تلك الأمراض “هشاشة العظام”.

نقص البروتين والكالسيوم السبب في هشاشة العظام
ويقول الدكتور عزت الحاوي، أستاذ جراحة العظام والعمود الفقري بجامعة عين شمس بحسب “الوطن”، إن هشاشة العظام تحدث بسبب نقص البروتين والكالسيوم الموجود بالجسم، بالإضافة لنقص عناصر أخرى مثل فيتامين د، وفيتامين ج، مما يقلل من كثافة العظام، ويجعلها أكثر عرضه للكسور.

أعراض غير تقليدية لمرض هشاشة العظام
يطلق على هذا المرض بأنه “القاتل الصامت” لأن الأعراض لا تظهر إلا في الحالات المتقدمة للغاية، أما خلال الإصابة فلا يشعر الشخص بأي اختلاف، وهنا تكمن خطورته، فعلى الرغم من أنه ليس مرض قاتل، إلا أن المضاعفات التي تترتب عليه قد تسبب الوفاة.

ومع ذلك فإن هناك بعض العلامات التحذيرية التي لا ينتبه لها معظم الأشخاص، خاصة كبار السن ومنها:

ألم في الفقرات الصدرية
يعاني الكثيرين من ألم في الفقرات الصدرية يحدث فجأة ويكون حاد للغاية، ويستمر لعدة أيام غالبًا خلال من 3-7 أيام ويختفي، وهذا يعني وجود تحلل بالعظام، وأحد أهم الأعراض المبكرة للهشاشة.

آلام في الضلوع
آلام الضلوع غالبا ما يشخصها المصاب بأنها برد في العظم، وقد تكون في جهة اليمين أو اليسر، وتكون حادة وتختفي خلال أيام، وهي مؤشر لحدوث شروخ في العظام نتيجة لضعفها.

تحدب في الفقرات
العرض الرئيسي لهشاشة العظام والذي يحدث في المراحل المتأخرة، هو تحدب الظهر، فبسبب ضعف كثافة العظام، والشروخ يبدأ تحلل أجزاء من العمود الفقري ويصبح الإنسان أقصر، ويكون التحدب واضح وظاهر.

الكسور بدون إصابات
من علامات الهشاشة في المراحل المتأخرة، تحدث الكسور بدون إصابات، أو نتيجة لحوادث بسيطة، مثل تعرض الشخص لدفع بسيط أو سقوط خفيف يؤدى إلى كسر في الفقرات ويصبح الإنسان أقصر.

الفحص المبكر الحل الأمثل لعلاج هشاشة العظام
ويوضح أستاذ طب وجراحة العظام والعمود الفقري، إن في تلك الحالة يجب على المريض إجراء تحليل قياس هشاشة العظام، لمعرفة مدى الضرر الواقع على العظام، بعدها يتم وصف العلاج المناسب.

وينصح بضرورة إجراء تحليل قياس هشاشة العظام مرة كل 6 أشهر أو سنة، للكشف المبكر عن الإصابة وبالتالي يوصف العلاج المناسب.