milf xxx
brutal twink brutal anal gangbang. kissjav.ninja
miho wakabayashi in drilling.indianxnxx

«انهيار» جديد في ذكرى الانفجار الكبير.. وماكرون: لن أسمح باختفاء لبنان

0

الرابع من أغسطس كارثة وطنية حلت بلبنان، هي الحقيقة المفقودة والجرح المفتوح، والسلطة المكبلة بالارتهان السياسي وبالفساد القاتل، الذي نجح حتى بعد سنتين من جريمة العصر، في تجهيل الفاعل المعروف من مستورد النيترات المتفجرة الى من أطلق الشرارة التي دمرت مرفأ بيروت وشطرا كبيرا منها.

رئيس حزب الكتائب سامي الجميل، قال انها ذكرى بلا عدالة، مستغربا تواطؤ الدولة على التحقيق وعلى المحقق العدلي الشجاع طارق البيطار.

وقبل القاضي البيطار كان هناك القاضي فادي صوان، الذي كفت يده عندما تجاسر على طرق أبواب الحقيقة باستدعاء الرؤوس السياسية الكبيرة المتهمة او المتواطئة للتحقيق، وتلاه القاضي البيطار الذي اعتمد ذات المسار القضائي الصحيح، فجرى تعطيل عمله، بفعل دعوى كف اليد والرد والارتياب التي تقدم بها محامو وزراء سابقين، مدعى عليهم.

وانضم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الى المطالبين بتحقيق العدالة، وقال في مقابلة مع صحيفة «لوريان لوجور» اللبنانية: «أعيد التأكيد اليوم أن العدالة يجب أن تتحقق. من أجل طي الصفحة وإعادة بناء أنفسهم، تحتاج اللبنانيات واللبنانيون المقيمون في هذا البلد (..) لمعرفة الحقيقة»، معربا عن اسفه لكون التحقيق «معلقا منذ أشهر عدة»، مؤكدا أن «فرنسا في هذا المجال أيضا ستستمر بمساعدة لبنان مع شركائها».

وأكد ماكــرون «لــــن أستسلم أبدا، لن أدع لبنان ينهار ويختفي. رغم الرياح المعاكسة والصعوبـــــات سأحافظ على هذا التوجه بحزم وواقعية وبراغماتية». وترأس البطريرك الماروني بشارة الراعي، قداسا خاصا، في كاتدرائية مارجرجس في وسط بيروت، حيث قال: «في المرفأ جريمتان.. كيف يمنعون التحقيق المحلي والدولي؟

وطالـــب بتعويــــض المتضررين بانفجار المرفأ. وأضاف: «نرفع صوت الغضب بوجه كل المسؤولين أيا كانوا وأينما كانوا ومهما كانوا، أولئك الذين يعرقلون التحقيق، كأن ما جرى مجرد حادث تافه وعابر لا يستحق التوقف عنده ويمكن معالجته بالهروب أو بتسوية أو مقايضة كما يفعلون عادة في السياسة». وتابع: «نسأل المسؤولين في الدولة ماذا يريدون أكثر من هذه الجريمة لكي يتحركوا؟ وماذا يريد القضاء أكثر من هذا لكي ينتفض لكرامته ويستعيد دوره ويعود قبلة المظلومين؟».

وشدد على أن «المطلوب أن يستأنف قاضي التحقيق العدلي عمله وصولا إلى الحقيقة في تفجير المرفأ».

بدوره، رئيس مجلس النواب نبيه بري قال انها «جريمة أصابت كل لبناني في الصميم»، معتبرا أن المسار الذي يوصل حتما الى العدالة وكشف الحقيقة تطبيق الدستور والقانون.

وانضم حزب الله الى المشاركين بالمناسبة من خلال بيان وصف فيه ما حصل بالمأساة الوطنية الكبرى. وتطرق بيان الحزب الى الحملات السياسية والإعلامية المكثفة والتي تضمنت اتهامات باطلة وزائفة مع قدر كبير من التحريض كاد ان يطيح بأمن البلد وطالب بتحقيق نزيه وعادل وشفاف.

ونظم أهالي ضحايا الانفجار 3 مسيرات انطلقت بعد الظهر نحو تمثال المغترب في المرفأ. كما نظم مستشفى «اوتيل ديو» وقفة تضامنية وصلاة أمام قسم الطوارئ في المستشفى بذكرى الانفجار الذي ألحق أضرارا بالغة بهذا القسم.

وتقدم المتظاهرين لافتة عملاقة كتب عليها «لا عدالة للضحايا في ظل حكم الميليشيا والمافيا».

وحمل المشاركون في المسيرة التي انطلقت من أمام فوج الإطفاء نعوشا خشبية بيضاء، ملطخة باللون الأحمر، وعليها أسماء عناصره الـ ٩ الذين قضوا في الانفجار.

وقبل وصول المسيرات الثلاث إلى قبالة المرفأ، انهارت صوامع إضافية من إهراءات القمح في مرفأ بيروت.

وذكرت وسائل اعلام محلية أن أربع صوامع انهارت بعدما كانت في وقت سابق قد انفصلت عن بقية المبنى المتصدع، وبينها اثنتان انهارتا جزئيا. ويأتي ذلك بعد أربعة أيام على انهيار صومعتين من الإهراءات التي امتصت، وفق خبراء القسم الأكبر من عصف الانفجار.

على الصعيد السياسي، الرئاسة تتقدم، حيث يواصل سليمان فرنجية الحراك بين المقار السياسية والروحية، و«المرشح الطبيعي» سمير جعجع كما يصف نفسه يراهن على ضرورة توحيد المعارضة لانتخاب رئيس متحرر من فرقاء 8 آذار، فيما المرشحون المستقلون، مازالوا يتهيبون إعلان ترشيحهم او برامجهم، إدراكا منهم انه لا الترشيح المسبق ولا إعلان البرامج السياسية والاجتماعية لهما الكلمة الأخيرة في اختيار رئيس جمهورية لبنان.

على ان ثمة اسما جديدا قديما يجري تداوله على مستوى المرجعيات السياسية المحلية، بوصفه من الخبراء في حقل الاقتصاد، والدراية السياسية، وهو الوزير السابق دميانوس قطار، الذي شارك في حكومة حسان دياب، لكنه انكفأ سريعا بعدما لمس ان في مطبخ الحكم، من لا يتذوقون نكهته السياسية ولا الاقتصادية.

في هذه الغضون، ينتظر لبنان عودة الوسيط الأميركي آموس هوكشتاين بجواب إسرائيل على طروحات لبنان، حول ترسيم الحدود البحرية، قبل نهاية أغسطس، ونقلت التقارير الإعلامية الإسرائيلية ان المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر، ناقش احتمال تأجيل استخراج الغاز من حقل كاريش في مسعى لسحب فتيل التوتر على الجانب الحدودي مع لبنان.

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

porn leader
http://xvideos4.pro
free porn