milf xxx
brutal twink brutal anal gangbang. kissjav.ninja
miho wakabayashi in drilling.indianxnxx

حصيلة ضحايا غرق المركب اللبناني قبالة طرطوس تتجاوز 73 وعشرات المفقودين

0

أعلن وزير الصحة السوري حسن محمد الغباش، أن عدد ضحايا المركب الغارق قبالة سواحل طرطوس وصل إلى 73 شخصا، وان عدد الذين يتلقون العلاج في مشفى الباسل بطرطوس 20 شخصا في حصيلة غير نهائية.

ونقلت وكالة الأنباء السورية «سانا» عن غباش ان الاستنفار مستمر وسط جاهزية تامة واستجابة فورية للكوادر الصحية في محافظة طرطوس منذ بعد ظهر الخميس، لاسيما في منظومة الإسعاف والطوارئ والهيئة العامة لمشفى الباسل.

من جهته، اعلن مدير صحة طرطوس د.أحمد عمار أن بعض أهالي الضحايا جاؤوا من لبنان بالتنسيق مع الصليب الأحمر اللبناني للتعرف على ذويهم ليصار إلى تسليمهم الجثث أصولا.

وكان المركب يقل، وفق التلفزيون السوري الرسمي، ما لا يقل عن 150 شخصا من طالبي اللجوء، ما يعني أن العشرات مازالوا في عداد المفقودين. وتوزعت الجنسيات بين سوريين وفلسطينيين ولبنانيين.

وهذه هي الحصيلة الأعلى منذ بدء ظاهرة الهجرة غير الشرعية انطلاقا من لبنان الغارق في أزماته.

وليست الهجرة غير الشرعية ظاهرة جديدة في لبنان الذي شكل منصة انطلاق لللاجئين، خصوصا السوريين باتجاه دول الاتحاد الأوروبي، لكن وتيرتها ازدادت على وقع الانهيار الاقتصادي الذي يعصف بلبنان منذ نحو ثلاث سنوات والذي دفع لبنانيين كثيرين إلى المخاطرة بأرواحهم بحثا عن بدايات جديدة.

وعثرت السلطات السورية الخميس على عشرات الجثث قبالة مدينة طرطوس الساحلية، بينما تم إنقاذ عشرين شخصا من ركاب المركب الذي أبحر من طرابلس شمال لبنان،.

وكان وزير الأشغال والنقل في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية علي حمية أفاد وكالة فرانس برس بأنه لم يتم التعرف بعد، وفق حمية، على هوية غالبية الجثث لعدم العثور على أوراق ثبوتية.

وقال المسؤول في وزارة النقل السورية سليمان خليل لوكالة فرانس برس «نتعامل مع إحدى أكبر عمليات الإنقاذ، على مساحة تمتد على كامل الساحل السوري»، مشيرا إلى أن عمليات البحث مستمرة لكنها «تصبح أصعب مع مرور الوقت بسبب ارتفاع الأمواج».

وعصر الخميس، عثر على شاب قرب السفن الراسية قبالة ميناء جزيرة أرواد السورية، فتم إرسال زورق إلى المكان، ليتم العثور بعدها على جثة طفل، قبل أن تبدأ «جثث الضحايا بالظهور»، وفق ما قال مدير عام الموانئ السورية سامر قبرصلي في بيان الخميس.

وعثر على غالبية الضحايا قبالة جزيرة أرواد وشواطئ طرطوس.

وبدأت عائلات في لبنان الجمعة تشييع قتلاها، بينهم عائلة التلاوي، التي تم إنقاذ ابنها وسام وهو يتلقى العلاج حاليا في أحد مشافي طرطوس، فيما توفيت ابنتاه (خمس وتسع سنوات) ولاتزال زوجته مع طفلين آخرين في عداد المفقودين.

وتسلمت العائلة، وفق ما يروي أحمد، شقيق وسام، جثة الطفلتين وجرى تشييعهما في مسقط رأسيهما في منطقة عكار (شمال).

ويقول أحمد لفرانس برس عبر الهاتف «استيقظنا ولم نجد شقيقي، العامل في شركة تنظيفات»، مضيفا «لم يقو على تأمين قوت يومه»، فذهب بحثا عن حياة أخرى.

وأعلن التلفزيون الرسمي السوري وصول القائم بأعمال السفارة اللبنانية إلى مستشفى الباسل في طرطوس، حيث نقل الناجون، ومنهم من يرقد في العناية المشددة.

ونشطت ظاهرة الهجرة غير الشرعية من شمال لبنان خلال السنوات الأخيرة. وغالبا ما تكون وجهة الزوارق قبرص، الدولة الأوروبية الواقعة قبالة السواحل اللبنانية.

وقد بدأ الأمر مع لاجئين سوريين وفلسطينيين لا يترددون في القيام بهذه الرحلة الخطيرة بحثا عن بدايات جديدة، قبل أن ينضم إليهم لبنانيون على وقع الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد منذ قرابة ثلاث سنوات وصنفها البنك الدولي من بين الأسوأ في العالم.

وتكرر خلال العام الحالي غرق زوارق في عرض البحر بعد انطلاقها من شمال لبنان، ما أودى بعشرات الأشخاص. وأثار غرق مركب يقل العشرات في أبريل استياء واسعا في لبنان. وتم العثور في مرحلة أولى على ستة قتلى بينما لاتزال جثث آخرين في عمق البحر ولم تنجح محاولات انتشالها. كما قضى شخص من المنطقة عينها يدعى مصطفى مستو مع اثنين من أولاده، وغرق أشخاص من المنية، ونجا عمار وسام تلاوي من بلدة القرقف في عكار، فيما زوجته وأولاده الأربعة لايزالون في عداد المفقودين.

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

porn leader
http://xvideos4.pro
free porn