milf xxx
brutal twink brutal anal gangbang. kissjav.ninja
miho wakabayashi in drilling.indianxnxx

روسيا تُطلق عملية الاستفتاء في الأراضي الأوكرانية التي تحتلها وسط إدانات دولية واسعة

0

بدأت روسيا اليوم الجمعة تنظيم استفتاء في أربع مناطق تحتلها بأوكرانيا، في تصويت من المتوقع أن تستخدمه لتبرير ضم تلك المناطق، لكن كييڤ قالت إن التصويت إلزامي، إذ يتعرض السكان لتهديدات بالعقاب في حال عدم المشاركة.

يأتي التصويت على ما إذا كانت تلك المناطق ستصبح جزءا من روسيا بعد أن استعادت أوكرانيا هذا الشهر السيطرة على مساحات شاسعة من الأراضي في هجوم مضاد، جاء بعد سبعة أشهر من بداية الغزو الروسي.

ويبدو أن موسكو تحاول استعادة اليد العليا في الصراع مع إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هذا الأسبوع استدعاء 300 ألف جندي من قوات الاحتياط للقتال في أوكرانيا.

وبدمج المناطق الأربع يمكن لموسكو تصوير الهجمات الرامية لاستعادتها على أنها هجمات على أراضيها، مما يثير قلق كييڤ وداعميها من الغرب.

وتبحث السلطات التي عينتها موسكو تنظيم الاستفتاء في المناطق الأربع منذ شهور، لكن الانتصارات التي حققتها أوكرانيا مؤخرا دفعت المسؤولين إلى الإسراع في تحديد موعد لها.

ومن المقرر أن يستمر التصويت في مناطق لوغانسك ودونيتسك وخيرسون وزابوريجيا، التي تمثل نحو 15% من الأراضي الأوكرانية، حتى الثلاثاء المقبل.

وقال فلاديمير روجوف، وهو مسؤول في الإدارة المدعومة من روسيا في جنوب أوكرانيا «بدأ التصويت في الاستفتاء على أن تصبح منطقة زابوريجيا جزءا من روسيا باعتبارها كيانا أصيلا من روسيا الاتحادية! إننا عائدون إلى الوطن!».

وأدان الغرب على نطاق واسع مثل هذه الاستفتاءات ووصفها بأنها غير شرعية ومقدمة لضم غير قانوني.

ولن يكون هناك مراقبون مستقلون على التصويت، وفر كثير من السكان الذين كانوا يقطنون تلك المناطق قبل الحرب.

وقالت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، التي تراقب الانتخابات عادة، إن النتائج لن يكون لها أثر قانوني لأنها لا تتوافق مع القانون الأوكراني أو المعايير الدولية ولأن المناطق غير آمنة.

وقال سيرهي جايداي، الحاكم الأوكراني لمنطقة لوغانسك، إن مدير إحدى الشركات في بلدة بيلوفودسك التي تسيطر عليها روسيا أخبر الموظفين أن الاستفتاء إلزامي، وأن من يرفضون المشاركة سيطردون وتسلم أسماؤهم إلى جهاز الأمن.

وأضاف أن السلطات الروسية في بلدة ستاروبيلسك منعت السكان من المغادرة حتى يوم الثلاثاء مع إرسال مجموعات مسلحة لتفتيش المنازل وإجبار الناس على الخروج للمشاركة في الاستفتاء.

وقال يوري سوبوليفسكي، النائب الأوكراني الأول المعزول لرئيس مجلس خيرسون، في رسالة عبر تطبيق تيلغرام «يهيمن الذعر على الحالة النفسية للروس لأنهم لم يكونوا مستعدين لإجراء ما يوصف بالاستفتاء بهذه السرعة. لا يوجد دعم، ولا يوجد ما يكفي من الناس». وأضاف «أفضل شيء يفعله سكان خيرسون اليوم ألا يفتحوا أبوابهم».

من جهتها، أعربت سفيرة بريطانيا لدى أوكرانيا ميليندا سيمونز عن اعتقادها بأن الاستفتاءات الروسية في الأراضي الأوكرانية المحتلة مؤقتا غير قانونية ونتائجها معروفة بالفعل.

وكتبت سيمونز – في تغريدة عبر «تويتر» «استفتاءات زائفة، وستحوي نتائج معلنة لشيء لم يحدث، أتساءل عما إذا كان سيتم استدعاء أي شخص للتصويت من عدمه».

وأضافت «لن يحتاجوا إلى ذلك، النتيجة تكاد تكون مؤكدة بالفعل، تمرين إعلامي مصمم لمواصلة تدخل روسيا العسكري غير الشرعي».

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

porn leader
http://xvideos4.pro
free porn