milf xxx
brutal twink brutal anal gangbang. kissjav.ninja
miho wakabayashi in drilling.indianxnxx

بولتون: الهجمات على ناقلات النفط تمت باستخدام “ألغام بحرية من إيران بشكل شبه مؤكد”

0

صرح مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، أن إيران تقف خلف الهجمات التي استهدفت ناقلات نفط في المياه الإقلمية للإمارات قبالة الفجيرة، في وقت سابق من الشهر الجاري.

وقال بولتون، في مؤتمر صحافي عقده في أبوظبي امس إن الهجمات على ناقلات النفط تمت باستخدام «ألغام بحرية من إيران بشكل شبه مؤكد»، مشددا على انه «لا يوجد أي شك في ذهن أي أحد في واشنطن عن هوية المسؤول عن هذا الوضع».

وأشار إلى أن الهجمات على الناقلات مرتبطة بالهجوم على محطتي الضخ الواقعتين على خط أنابيب شرق- غرب في السعودية والهجوم الصاروخي على المنطقة الخضراء في العاصمة العراقية ببغداد.

وأضاف أن هجوما فاشلا استهدف ميناء ينبع السعودي على البحر الأحمر قبل يومين من العملية التي وقعت قبالة ساحل الإمارات.

ورفض بولتون التعليق على التفاصيل الخاصة بتحقيق في الهجمات تشارك فيه الولايات المتحدة وفرنسا والنرويج والسعودية، لكنه قال إن الدول وملاك السفن المعنيين يمكنهم فعل ذلك.

ولفت مستشار الأمن القومي الأمريكي وفقاً لـ”صحيفة الأنباء الكويتية” إلى أن الولايات المتحدة تجلب قدرات هندسية «للمساعدة في دعم المنشآت المرتبطة بالقواعد العسكرية الأمريكية والتابعة للشركاء».

وعبر عن قلقه بشأن التهديدات المتصورة من فيلق القدس، ذراع الحرس الثوري الإيراني.

وأضاف: «نحن قلقون للغاية من استخدام فيلق القدس وقاسم سليماني فصائل مسلحة في العراق كوسائل غير مباشرة لمهاجمة سفارتنا في بغداد وقنصليتنا في أربيل ومختلف قواعدنا في أنحاء البلاد».

وتابع: «نتشاور مع حلفائنا في المنطقة للرد على أنشطة إيران ووكلائها في الخليج»، مؤكدا أن بلاده سترد بقوة على أي تهديد من إيران ووكلائها في المنطقة، مضيفا: «سنحمل فيلق القدس المسؤولية إذا وقعت هجمات».

كما اتهم المسؤول الأمريكي، طهران بالسعي لامتلاك أسلحة نووية، مستنكرا تخفيض التزاماتها بالاتفاق النووي الذي أبرمته مع الدول الكبرى.

وتابع بهذا الخصوص: «ليس لديهم سبب لزيادة مستوى اليورانيوم المخصب سوى الشروع في (امتلاك) أسلحة نووية».

وأضاف أن الولايات المتحدة تحاول أن تتحلى بالحكمة في الرد على أنشطة إيران ووكلائها في المنطقة.

وقال بولتون إن إيران «بكل تأكيد لم تحد من أنشطتها الإرهابية في المنطقة، كما لم تقلل من سلوكياتها الخبيثة الأخرى في استخدام القوات التقليدية.

وفي وقت لاحق، نفت إيران اتهامات مستشار الأمن القومي الأمريكي لها، ونقلت وكالة «تسنيم» عن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، قوله امس إن اتهامات بولتون بوقوف طهران خلف الهجمات، ناجمة عن الخطط الذهنية والسياسات المخربة «للفريق ب» المعادي لإيران.

واضاف موسوي في بيان نشر على الموقع الرسمي للوزارة «ليس غريبا أن يصدر عن الولايات المتحدة مثل تلك المزاعم المضحكة.. صبر إيران الاستراتيجي ويقظتها وبراعتها الدفاعية سيحبط المؤامرات الخبيثة التي حاكها بولتون وغيره من دعاة الحرب».

من جهته، أعلن نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، أن بلاده «مستعدة لاحتمال نشوب حرب مع الولايات المتحدة، لكنها تؤيد بدء الحوار».

وقال عراقجي في مقابلة مع وكالة «سبوتنيك» الروسية بثت امس «آمل أن نتمكن من بدء الحوار، لكننا مستعدون للحرب».

وأشار إلى أن «الحرب ستكون كارثة على الجميع في المنطقة، ونحن نعلم أن هناك بعض العناصر والأشخاص الذين يحاولون دفع الولايات المتحدة للحرب مع إيران لأغراضهم الخاصة».

في هذه الأثناء، أعلن الرئيس حسن روحاني استعداد بلاده للحوار مع الولايات المتحدة، إذا ما أوفت الأخيرة بالتزاماتها ورفعت العقوبات عن طهران.

ونقل التلفزيون الإيراني الرسمي عن روحاني قوله أمس إن «الباب لم يغلق إذا رفعوا العقوبات الجائرة ونفذوا التزاماتهم وعادوا إلى طاولة المفاوضات التي غادروها بأنفسهم».

وأضاف: «لكن شعبنا يحكم عليكم بناء على أفعالكم وليس كلماتكم».

وفي سياق متصل، بحث نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف ومساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي في طهران أمس آخر المستجدات فيما يخص الاتفاق النووي.

ونقلت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية عن ريابكوف قوله إن زيارته لطهران تهدف إلى التشاور مع المسؤولين الإيرانيين حول الاتفاق النووي بعد انسحاب واشنطن منه عام 2018، وإعادتها فرض عقوبات غير مسبوقة على إيران.

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

porn leader
http://xvideos4.pro
free porn