لماذا يستخدم اليابانيون “هاتف الرياح” في الاتصال بالأموات؟

الأربعاء 12 يونيو 2019 1:00 م

فوق التلال العالية التي تحيط بإوتسوشي على الساحل الشمالي لليابان، إذ تهب الرياح وتثمر أشجار الصنوبر، توجد مقصورة زجاجية بيضاء اللون أمام المحيط داخلها تليفون أسود قديم الطراز، غير متصل بأي شئ.

ويستخدم آلاف اليابانيون هذا التليفون منذ تسونامي 2011، للتواصل مع ذويهم الذين رحلوا عنهم، بحسب “بي بي سي”.

وهناك رجل فقد زوجته وأولاده في تسونامي 2011، ومنذ ذلك الحين يأتي للحديث في الهاتف، يقول: “أعلم أنّ أحدا لن يرد عليّ، لكن أشعر بأنّ زوجتي هنا، بعد أنّ ظللت أعواما أبحث عن جثتها، غالبا آتي إلى مكان الهاتف لأشعر أنّها موجودة، الشعور ذاته ينتابني حين أغلق عيناي وأشعر بأنّ هناك من يسمعني”. كما ظهر رجل آخر فقد نجله في تسونامي، وهو يتحدّث عنه ويسرد تفاصيل حياته له، ويجري معه حوارا كأنّه مازال على قيد الحياة.

الرابط المختصر :

مواضيع ذات صلة

What do you think?

ملاحظة : عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك لن يتم نشرة

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تحميل...