اكتشاف رصيف مائي قديم يوضح كيفية بناء “هرم” خوفو

الجمعة 14 يونيو 2019 4:00 م

أعلن مؤرخون مؤخرا فك شفرة قيام الحضارة المصرية القديمة، والتي عاشت نحو 2500 سنة قبل الميلاد، في بناء هياكل أهرامات الجيزة.

وكشف عالم الآثار بيير تالت وفريقه، ضمن الفيلم الوثائقي “الهرم الأكبر في مصر.. دليل جديد”، عن أنقاض رصيف مائي قديم ضائع، وجد أنّه يمتد لمسافة 200 متر على شكل حرف L”، وبحسب صحيفة “ديلي اكسبريس” فـ”بيير” اكتشف الرصيف في مكان يبعد 3 أمتار فقط عن المكان الرئيسي لموقع الحفريات الخاص بهم.

وأكد بيير أنّ الميناء بني ليكون كبيرا بدرجة كافية لحماية أسطول كبير من سفن الشحن التي كانت تبحر من وإلى شبه جزيرة سيناء، مضيفا: “حققنا اكتشافا لا يصدق على الإطلاق، وهذه الكتل جزء من رصيف وقد تم تصنيعها بشكل جيد للغاية، لأنّها في الواقع قوية بما يكفي لتدوم ما لا يقل عن 4 آلاف سنة من وقت البناء”، بحسب “الوطن”.

وقال بيير بسعادة: “لدينا أقدم ميناء اصطناعي موجود في العالم، وربما كان هذا الميناء هو المكان الحصري للحصول على النحاس للأدوات اللازمة لصنع الهرم ذاته، ومن الممكن تمييز الجزء السفلي من الرصيف إذا كان الشخص يبحث عن قرب في قاع الميناء ذاته، وسيجد نحو 25 مرساة باقية”.

ووضع بيير شبكة على المكان كله لرسم خريطة له، قائلا: “بعد تلك الخريطة يمكننا أنّ نقرر إلى أين ننتقل، ونحدد شكل ومستوى الأرض والأماكن والمنازل التي كان يعيش فيها العمال المصريين القدماء”.

وخلال السلسلة ذاتها، أعلن علماء الآثار أنّ لديهم شكوكا بشأن اكتشاف بقايا بلدة مفقودة قرب موقع الهرم الأكبر.

الرابط المختصر :

مواضيع ذات صلة

What do you think?

ملاحظة : عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك لن يتم نشرة

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تحميل...