#النخبة| بعد عامين.. «التمييز» تعتمد فوز القادسية بدوري 2016 / 2017

الخميس 11 يوليو 2019 9:45 ص

بحكم قضائي يمهد لنادي القادسية الفوز ببطولة دوري 2016/2017، قبلت محكمة التمييز أمس الطعنين المقدمين من الهيئة العامة للشباب وعضو الجمعية العمومية في نادي القادسية فاروق العوضي، ضد نادي الكويت، وأصدرت حكما انتهت فيه إلى إلغاء قرار اللجنة الأولمبية باعتماد فوز نادي الكويت واعتماد قرار الوزير الذي اعتمد قرار اتحاد كرة القدم وقرار لجنة الاستئناف النهائي والذي انتهى لاعتبار نادي الكويت مخالفا للقواعد الانضباطية واعتبار النادي العربي فائزا بنتيجة 3-0.

وأوضحت حيثيات الحكم أن النادي العربي قد احتج أولا على مشاركة لاعب نادي الكويت فهد الهاجري مع ناديه في المباراة التي أقيمت بينهما في 18 نوفمبر 2016 على الرغم من إيقافه، طالبا اعتباره فائزا في هذه المباراة بنتيجة 3-0 بدلا من النتيجة التي انتهت إليها وهي فوز الكويت بنتيجة 2-1، وقد عرض هذا الاحتجاج على عدد من اللجان داخل اتحاد الكرة آخرها على لجنة الاستئناف للمرة الثانية طعنا في قرار لجنة الانضباط برفض احتجاجه، وبتاريخ 21 ديسمبر 2016 تقدم نادي الكويت الرياضي إلى اتحاد الكرة بطلب رد رئيس وأعضاء لجنة الاستئناف، ووقف نظر الاستئناف لحين الفصل في طلب الرد، كما تقدم بكتاب إلى اللجنة الأولمبية بتاريخ 22 ديسمبر 2016 بذات الطلبات، وأخطر اتحاد الكرة بأنه قدم طلبا إلى اللجنة الأولمبية للفصل في خلافهما وبتاريخ 22 ديسمبر 2016 أصدرت لجنة الاستئناف قرارها بقبول استئناف نادي العربي وبإلغاء قرار لجنة الانضباط، وباعتبار نادي الكويت خاسرا المباراة بنتيجة 3-0، وبتاريخ 24 ديسمبر 2016 خاطب نادي الكويت اتحاد الكرة مرة ثانية طالبا أصليا بطلان تشكيل لجنة الاستئناف واحتياطيا تعليق قراره لحين فصل اللجنة الأولمبية في الطلب المقدم منه في هذا الشأن، وبذات التاريخ اجتمعت اللجنة المؤقتة لاتحاد الكرة وقررت إحالة طلب الرد للجنة الاستئناف لاتخاذ اللازم بشأنه وبرفض طلب حل لجنة الاستئناف، وأثبتت اللجنة المؤقتة في محضر اجتماعها اطلاعها على قرار لجنة الاستئناف الصادر بتاريخ 22 ديسمبر 2016 بإلغاء قرار لجنة الانضباط، واعتبار الكويت خاسرا مباراته مع العربي بنتيجة، بما مؤداه أن اتحاد الكرة لم يصدر قرارا باعتماد قرار لجنة الاستئناف وهو ما أشار إليه نادي الكويت في شكواه إلى اللجنة الأولمبية والتي عاب فيها على الاتحاد موقفه السلبي من هذا القرار، وبالتالي لم ينشأ خلاف بين الاتحاد ونادي الكويت فيكون الادعاء بوجود خلاف بينهما بما يجيز تدخل اللجنة الأولمبية للفصل فيه هو ادعاء لا سند له من أوراق الدعوى، بحسب “الأنباء”.

إلغاء قرار الوزير

من جهته، قال رئيس لجنة الاستئناف الأسبق د.عادل بهبهاني إن حكم المحكمة الصادر يعني عودة النقاط الثلاث إلى العربي، وبالتالي تتويج القادسية باللقب وهو نفس القرار الذي اتخذته لجنة الاستئناف التي كان يرأسها عند حدوث المشكلة.

وقال: «حكم التمييز ألغى جزئيا الحكم المطعون فيه وهو إلغاء قرار الوزير المتعلق بإلغاء قرار اللجنة الأولمبية الكويتية، حيث يرى حكم التمييز أن قرار الوزير كان صحيحا بإلغاء قرار اللجنة الأولمبية».

وأضاف: «أما في الشق الثاني من قرار الوزير المتعلق بتأييد قرار مجلس إدارة اتحاد كرة القدم وتأييد القرار الصادر من لجنة الاستئناف، فأيد في ذلك الحكم المطعون فيه بسبب أنه لم يصدر أساسا قرار إداري من قبل اتحاد الكرة، حتى يؤيده أو يلغيه».

وتابع: «وبالتالي نخرج من حكم التمييز بأن قرار اللجنة الأولمبية باطل، وأيضا قرار الوزير المتعلق بتأييد قرار الاتحاد المتعلق بقرار لجنة الاستئناف باطل لتأييد الحكم المطعون فيه».

الرابط المختصر :

مواضيع ذات صلة

What do you think?

ملاحظة : عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك لن يتم نشرة

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تحميل...