انتشار “البلاستيك” في دم الأطفال يثير الرعب بألمانيا

الإثنين 16 سبتمبر 2019 7:00 م

أثارت دراسة جديدة الهلع في ألمانيا، بعدما كشفت أن مستوى البلاستيك في دم الأطفال وصل إلى مستويات غير مسبوقة، وهو ما يعرضهم لأمراض خطيرة.

وكشفت الدراسة التي أجرتها وزارة البيئة الألمانية، أن البلاستيك لم يعد ضمن المنتجات التي تتواجد حولنا فقط، بل أصبحت أيضا داخل أجسامنا، وفقا لموقع “سكاي نيوز”.

وجرت الدراسة من خلال الرصد البيولوجي للبحث عن مكونات بلاستيكية في أجسام الأطفال تتراوح أعمارهم ما بين 3 إلى 17 عاما، وجرى إيجاد أكثر من 11 من مكونات البلاستيك من أكثر 15 مكونا أساسيا لهذا المنتج في مجرى دم لدى 97% من الأطفال.

ويمكن للبلاستيك الدخول إلى أجسام الأطفال من خلال التعامل مع المنتجات المختلفة، مثل منتجات التنظيف، وتغليف الأغذية وأواني الطهي.

وعلى الرغم من أن بعض هذه المنتجات لا تؤثر على الأطفال، إلا أن حمض “السي 8” الذي يستخدم في صناعة كثير من منتجات البلاستيك، قد تسبب السرطان والتلف العضوي، ومشكلات نمو، خاصة عندما يتعرض الأطفال لمستويات مرتفعة منها.

وعلى الرغم من تأثر جميع الأطفال بتلك المادة، إلا أن النسبة ترتفع للأشخاص من ذوي الطبقات الفقيرة.

الرابط المختصر :

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تحميل...