مزاد السيارات المصادرة لنجل رئيس غينيا الاستوائية يسجل أرقاما قياسية

الثلاثاء 1 أكتوبر 2019 4:00 م

سجل مزاد أقيم في جنيف لمجموعة من السيارات الفاخرة المملوكة لنجل رئيس غينيا الاستوائية، تيودورو نوجيما أوبيانج، والتي قامت السلطات السويسرية بمصادرتها في إطار قضية غسيل أموال، أرقاما قياسية بعد أن وصلت القيمة الإجمالية للسيارات إلى أكثر من 22 مليون يورو أوروبي.

وذكرت شبكة “سكاي نيوز” الإخبارية البريطانية أن سعر إحدى السيارات المطروحة في هذا المزاد وهي من طراز “فينينو” الإيطالية الصنع، وصل إلى 6.8 مليون يورو، حيث تعتبر واحدة من 9 سيارات تم إنتاجها من هذا الطراز في العالم وتبلغ سرعتها نحو 359 كيلومترا في الساعة، والطريف أنها لم تقطع سوى 200 ميل فقط.

وشمل المزاد الذي أقامته دار بونهامس للمزادات في سويسرا بيع سيارات أخرى من طراز “فيرارى إينزو” والتي بلغ ثمنها 2.5 مليون يورو، وأخرى مدرعة من طراز “رولزرويس” من إنتاج عام 1998 وحققت ثمنا بلغ 70 ألف يورو فقط نظرا لحاجتها إلى بعض الإصلاحات وقطع الغيار.

ويأتي هذا المزاد بعد قرار السلطات السويسرية إغلاق ملف القضية ضد نجل رئيس غينيا الاستوائية الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس البلاد وشخصين آخرين اتهموا بغسيل أموال وسوء إدارة الأصول العامة في بلادهم.

وكانت السلطات السويسرية قد قامت بمصادرة هذه السيارات الفاخرة عام 2016 كما أمرت بمصادرة أحد اليخوت ثم أفرجت عنه في شهر فبراير الماضي مقابل سداد سلطات غينيا الاستوائية نحو 1.1مليون يورو لتغطية تكاليف إجراءات القضية، طبقا لما أعلنه المدعي العام السويسري، ومن المنتظر أن يستخدم عائد هذا المزاد الذي يبلغ 17 مليون يورو بعد خصم تكاليف الدعوى والضرائب في تمويل إحدى المنظمات الخيرية في غينيا الاستوائية.

الرابط المختصر :

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تحميل...