40 ألف دمية تجسد معاناة الجنود البريطانيين المصابين على مدار 20 عامًا

الأربعاء 9 أكتوبر 2019 7:00 م

الجنود البريطانيون الذين انتهت خدمتهم بإصابة، يعيشون في محنة كبيرة جسدتها 40 ألف دمية مصغرة على هيئة جنود، معروضة على لوحة في مركز تجاري في مانشستر شمالي إنجلترا.

وتهدف تلك الأشكال البلاستيكية الصغيرة الخضراء، إلى مساعدة المحاربين الذين تقرر تسريحهم من الخدمة على مدى السنوات العشرين الأخيرة، وفقا لسكاي نيوز عربية.

اللوحة احتوت على نماذج لمحاربين حقيقيين بُترت أطرافهم أو أصبحوا مقعدين بعد أن خدموا في القوات المسلحة، وهم سبعة من الأشكال التي وضعت في صدارة اللوحة المعروضة في مركز آرنديل في مانشستر.

وتقرر تسريح ما يزيد عن 10 آلاف جندي وجندية لأسباب طبية منذ انتهاء العمليات الحربية في أفغانستان في عام 2014، رغم أن القوات البريطانية لم تكن مشاركة في قتال نشط في تلك الفترة، بحسب ما رأته مؤسسة هلب فور هيروز.

وأجرت المؤسسة مسحًا أوضح أن 70% من المسرَّحين، يرون أن الانتقال إلى الحياة المدنية تجربة سلبية.

الرابط المختصر :

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تحميل...