ملتقى مبادرلت الشباب في نسخته الرابعة … 20 فريق تطوعي كويتي وعربي يحصل على درع مبادرات الشباب

الأحد 10 نوفمبر 2019 9:45 م

خلال حفل التكريم بمركز جابر الاحمد

كرم ملتقى مبادرات الشباب التطوعية والإنسانية في نسخته الرابعة ، تحت رعاية محمد ناصر الجبري وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب، مساء اليوم السبت الفائزين بجائزة الملتقى ايمانا وتقديرا للشباب في العالم العربي ودورهم المهم في مجال التطوع وخدمة الإنسانية، وذلك بمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، وبحضور وكيل وزارة الدولة لشؤون الشباب الدكتور مشعل الشاهين، ورئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية د.عبدالله المعتوق، والأمين العام السابق للأمانة العامة للأوقاف د.عبدالمحسن الخرافي، وبالتعاون مع وزارة الإعلام، والهيئة العامة للشباب، ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي، بالاضافة الى بيت التمويل الكويتي، وشركة اوريدو، والخطوط الجوية الكويتية، والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية، وبمشاركات من 16 دولة عربية، وعدد 120 من المبادرات الشبابية المهتمة بالعمل التطوعي، والقائمين على الأنشطة الإنسانية باختلاف مجالاتها واختصاصاتها..

واعلنت هيئة الملتقى الاعلامي العربي المنظمة للملتقى عن المبادرات الفائزة ضمن حفل التكريم ، حيث فازت 17 مبادرة باختيار من لجنة التحكيم وثلاث مبادرات اخرى من خلال العرض الذي قام به المبادرون في الجلسة الصباحية بعنوان (حياتي في العمل التطوعي).

الجلسة الصباحية

وقد شارك في الجلسة الصباحية عدد من المؤثرين في مجالات العمل التطوعي والإنساني منهم ابرزهم الداعية والمفكر الإسلامي د.محمد العوضي، والاستشاري النفسي د.طارق الحبيب، وخبيرة التواصل نور الهدى، وحبيبة الموسوي، بالإضافة الى عدد من المبادرين والمتطوعين من داخل وخارج الكويت.

ومن ناحيته قال الدكتور طارق الحبيب استشارى الطب النفسى والأمين العام لاتحاد الأطباء النفسيين العرب ” رائعة تلك الأجيال التى امتازت بحب الخير قولا وعملا… مميزة تلك الفئات والجمعيات المنظمة التى تسعى إلى مساعدة الاخرين بدون مقابل..وأنا أرى أن العمل التطوعى من أهم وسائل الانتماء للدين والوطن.. و أى شخصية سواء كانت شخصية نرجسية أو اعتمادية أو شكاكة أو انطوائى يمكن أن توظف جيدا فى العمل التطوعى.

و من جانبه أوضح الدكتور محمد العوضى أن العمل التطوعى هوخير موجود فى الأساس داخل الإنسان ذاته … فالإنسانية والرحمة فوق الإنتماء .

كما أشار العوضى إلى أن العمل التطوعى يعد من أهم أسباب السعادة الإنسانية فلا يوجود عمل تطوعى ليس وراءه شئ لان أكبر ربح هو التجارة مع الله .ودعا الدكتور محمد العوضى إلى تضافر جهود مؤسسات المجتمع المدنى لتحفيز الأفراد والمجتمعات نحو العمل التطوعى وتطبيقه والعمل على ترسيخ ثقافة العمل التطوعى والعطاء الإنسانى .

وأوضحت نور الهدى أن العمل التطوعى أحد الوسائل التى تستخدم من أجل النهوض بالمجتمعات وخاصة فى الأوقات الحالية حيث أصبح هذا العمل يكتسب أهمية متزايدة.

وتابعت نور الهدى ” يستطيع الجميع المشاركة فى الأعمال التطوعية، فهى ليست حكرا لأحد.. وهى تقوم على ربط مصالح المتطوعين مع مصالح الأفراد الاخرين فى المجتمع

دعم دولي

وقال م. ثامر الفيلكاوي ، المدير الإقليمي لدول غرب أفريقيا في الصندوق الكويتي للتنمية ان دولة الكويت دأبت منذ نشأتها وانطلاق أعمال مؤسساتها بمد يد العون لكافة المحتاجين في مختلف البلدان وجاء إنشاء الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية منذ اكثر من نصف قرن ليجسد رؤية الكويت لأهمية التعاون على الصعيد الدولي لدعم الدول النامية في تحقيق التنمية والعيش الكريم لشعوبها.

وأضاف الفيلكاوي جاء اختيار الكويت مركزا عالميا للعمل الإنساني وحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد قائدا لهذا العمل الإنساني شاهدا على دور الكويت في هذا المجال وبالرغم من ان النظام الداخلي للصندوق يحدد مجال عمله في الدول العربية وفي الدول النامية فقد كان للصندوق العديد من المساهمات المحلية التي تجسد في دعمها للعديد من الأنشطة والمبادرات الاجتماعية والاقتصادية في الكويت وذلك لدعم جهود التنمية لما لا يخل في مهمة الصندوق ورسالته الأساسية.

دعم الفرق المشاركة

ومن جانبه قال الأمين العام للملتقى الإعلامي العربي ماضي الخميس ان الملتقى يدعم العمل الإنساني وذلك انطلاقا من مسؤوليتنا الاجتماعية خاصة بعد ان تبوأت الكويت مكانة اممية سامية عبر اختيار صاحب السمو قائدا للعمل الإنساني واختيار الكويت بلد الإنسانية من قبل الأمم المتحدة فوجدنا ان دورنا ان ندعم المبادرات التطوعية على مستوى الوطن العربي وذلك منذ 4 سنوات .

وأشار الخميس ان اغلب المبادرات تحتاج الجانب الإعلامي والتسويقي لكي تنمو فهناك كثير من المبادرات فكرتها رائعة ولكنها تحتاج لدعم اعلامي ، مؤكدا ان الملتقى يهدف الى دعم اكبر عدد من المبادرات المجتمعية لابراز دور العمل التطوعية في خدمة المجتمع المدني.

ولفت الخميس الى أهمية العمل التطوعي الذي يساعد في تقوية شخصية المتطوع وصقل مهاراته فضلا عن اكسابه مهارات جديدة ومتنوعة كما أنه يعد وسيلة لنهضة المجتمع مشيدا بجهود جميع الجهات التي ساعدت ودعمت اقامة هذا الحدث.

أهمية الشباب

ومن جهته نوه وكيل وزارة الدولة لشؤون الشباب الدكتور مشعل الشاهين في تصريح مماثل بدور الشباب في رقي ونهضة وخدمة المجتمعات باعتبارهم الركيزة التي يقوم عليها المجتمع ومستقبله في التنمية والتطور.

وأشار الشاهين الى ان الوزارة تدعم العديد من الشباب أصحاب المشاريع والمبادرات التطوعية الانسانية وخاصة من يشاركون بمبادراتهم وافكارهم ايمانا باهمية دور الشباب في المجتمع.

التكريم

وقد كرمت هيئة الملتقى عدد من الجهات والشخصيات الداعمين للمبادرات التطوعية والإنسانية من هم رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية د.عبدالله المعتوق، والأمين العام السابق للأمانة العامة للأوقاف د.عبدالمحسن الخرافي، ورئيس منظمة عطاء هوب التطوعية فريد الفوزان، وحمد وائل بورحمة رئيس فريق بيتك التطوعي فريق بيتك التطوعي التابع لشركة أوريدو ،و فهد الحماري مدير إدارة العلاقات العامة وإدارة المتطوعين في فريق نعين ونعاون التطوعي، وأخصائي طب العائلة ، وناشط في العمل التطوعي د.أحمد عبدالملك، والمهندس المعماري وسفير قادة الشباب مشعل العتيبي، والناشطة في العمل التطوعي سنان الأحمد، والمراسل الاخباري في قناة الجديد حليمة طبيعة، ود.وجدان العقاب رئيسة الجمعي الجمعية الكويتية لحماية البيئة، والاعلامي الناشط في العمل التطوعي عمر العثمان ، والناشط في العمل التطوعي من دولة قطر ناصر المالكي، والناشطة في العمل التطوعي سارة المرهون، ورئيسة فريق زاد التطوعي صفاء الياسين.

وقد كرم أيضا الملتقى لجنة التحكيم المكونة من م.هاني المنيعي مستشار تطوير ابتكاري وتسويقي، والإعلامي محمد السداني، والإعلامي فيصل الشمري، والأكاديمية والتربوية د.سعاد البشر.

الفرق الفائزة

وخلال الحفل تم تكريم الفرق الفائزة حيث فاز من الكويت كل من مبادرة (الأدوات المحاسبية الآلية التلقائية) و(الحدائق الحسية في مدارس التربية الخاصة) و(رفع المخلفات وشباك الصيد المهملة وانتشال القوارب في البيئة البحرية) و(اكساب) و(بالإشارة).

ومن السعودية فاز كل من مبادرة فريق (اصدقاء العطاء للعمل التطوعي) ومبادرة تأسيس فريق التطوعي ونادي (تاج) التطوعي ومبادرة (لنكن معهم).

ومن سلطنة عمان فاز كل من مبادرة منصة التعليم الالكتروني للاشخاص ذوي الإعاقة البصرية ومشروع صوت التطوعي ومبادرة (نرعاكم) ومن قطر مبادرة (شباب 22) ومن مملكة البحرين مبادرة (بريد الأمل).

ومن مصر فاز كل من (عربية الحواديت) و(إحياء الأرض) ومن الأردن (إنسان) ومن الجزائر (صناع المعرفة) و(مازال الخير في بلادنا) و(دنيا زاد برينيس) ومن المغرب (طفولة دون حدود).

والجدير بالذكر ان الملتقى استضاف هذا العام 120 فريق ومبادرة تطوعية من داخل وخارج الكويت من اصل 620 مشارك، ولمعرفة أخر أخبار ملتقى مبادرات الشباب التطوعية و الإنسانية من خلال زيارة الموقع الإلكتروني:

www.arabmediaforum.net

أو من خلال متابعة منصات التواصل الاجتماعي للملتقى عبر الحساب:

@ initiativeaward

او لتواصل من خلال اليميل على: initiativeaward@gmail.com

الرابط المختصر :

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تحميل...