بشاير يعقوب الحمادي تكتب : الفلافل للجميع

الجمعة 10 يناير 2020 3:46 م

الفلافل هذه الأكلة الشعبية والتراثية لمصر والسودان واليمن والشام وباقي دول الشرق الأوسط موجودة في كل مطبخ شرق أوسطي، وهي عبارة عن كرات من الباجلاء أو الحمص ومجموعة خضار تقلى بالزيت وتلف بالخبر كما يفعل الأغلبية، لتصبح وجبة لذيذة للجميع فقراء أو أغنياء، فكم هي شهية وهي ساخنة تقرمش، حتى أنني في هذه اللحظة تمنيت طبقاً مليئاً بهذه الكرات المقلية اللذيذة أمامي.

صلب الموضوع يكمن في قيمة ساندويش الفلافل في الكويت وهي ١٠٠ فلس، ومطالبة أصحاب المطاعم وزارة التجارة بزيادتها، علماً أن قرار سعرها صدر في عهد أمير القلوب، رحمه الله، الشيخ جابر الأحمد الصباح لكي تكون طعام الفقير قبل أي شخص آخر.

ففي الكويت لدينا الكثير من العمالة والجاليات التي يكون دخلها قليلاً، فيجب أن تكون الأسعار مناسبة لهذه الفئات، لذلك يجب على الإنسان أن يفكر بغيره، وأن يحمد الله على وجود هذه النعم، وحفظ الله لها من الزوال.

ولفت انتباهي أنني وجدت ساندويش الفلافل في مقهى فخم بـ(4) دنانير، فتساءلت: أين وزارة التجارة؟ وأين مراقبتها لأصحاب المطاعم للحد من ارتفاع الأسعار بشكل خيالي ومبالغ فيه، ولا يناسب القيمة الحقيقية للطعام؟ 

آه، كم نشتاق إلى بساطة القدماء، وكيف كانت النعمة غالية، فكان الطعام طبقا واحدا للغداء تتجمع حوله الأسرة بحميمية وحب، على عكس الآن الأطباق لا تعد ولا تحصى بأنواع متعددة، لكن في السابق كانت النعمة عزيزة يقدرها الجميع، أما اليوم فما أكثر ناكريها! وكم أحس بقهر بشأن من يموت جوعاً من بلاد المسلمين وكثير منا من يبذر ولا يحس بالنعمة.

الرابط المختصر :

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تحميل...