المهندس باتل الرجمة الرشيدي يكتب .. في الكويت فقط السمع والطاعة يا صاحب السمو ..

الخميس 26 مارس 2020 9:46 م

– في الكويت فقط

– السمع والطاعة .. يا صاحب السمو

– أنها أمانة في أعناقكم

بقلم المهندس : باتل الرجمه الرشيدي

في الكويت فقط  .. خطاب من قائد الأنسانية  سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد حفظه الله ورعاه بدأها بخطاب للشعب الكويتي خاصة وشعوب العالم أجمع بقول المولي عز وجل بسم الله الرحمن الرحيم  (قـــل لــن يصيبنا إلا مــا كـتـب الـلـه لنا، وعلى الله فليتوكل المؤمنون ) صدق الله العظيم

وختم خطابه للشعوب العربية والأسلامية والأنسانية قاطبة  في ظل الظروف الأستثانيه الذي أصابت العالم بشلل تام ووباء لا يرحم البشريه بقول الله الكريم  ( وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا، إنا لله وإنا إليه راجعون )

لا فرق بين إنسان وآخر

في الكويت فقط .. يخرج قائدنا الحكيم ورب السفينة ويخاطبنا بقلب ومشاعر وقلق ويعزز فينا القيم الأصلية وأنه دائما معنا  في كل الأحوال السراء والضراء ويشكر الجميع الكبير والصغير المواطن والوافد  وحتي الزائرين ويخطب بكلماته وحكمته وأنسانيته التي صدحت في مشارق الأرض ومغاربها ويقول  حفظه الله  ( وقـــــد وجـــهـــت ســـمـــو رئــيــس مجلس الــوزراء باستنفار أجهزة الدولة وإمـــكـــانـــاتـــهـــا لـــحـــمـــايـــة ســــلامــــة وصــحــة الإنـسـان فـي الكويت – مواطناً أو مقيماً أو زائراً – على حد سواء، فالمرض لا يفرق بين إنسان وآخر )

في الكويت فقط قائد حكيم لا يفرق بين كل من يعيش علي أرض بلاده ووطنه الذي يضم الجميع من كل شعوب العالم ويأمر سموه بتوفير السلامه للجميع

في الكويت فقط عندما يخرج لنا قائدنا ووالدنا  وحكيمنا نشعر بالأرتياح والأطمئنان أن مايدور حولنا بقيادته وتوجيهاته ستزول الغمه وتعود الكويت بلد الأمن والأمان

في الكويت فقط كل الكويتيين بمختلف مشاربهم وآرائهم وأفكارهم يقفون أصطفافا خلف أمير الأنسانيه وحكيم العرب صمام الأمان للكويت واهلها الشيخ صباح الأحمد حفظه الله.

في الكويت فقط قالها سموه  في خطابه الميمون (أنها أمانة في أعناقكم)واحـــرصـــوا عـلـى المكاشفة والشفافية الكاملة في كافة صور التعامل مـع هـذا الـوبـاء، مـع التأكيد على اعتماد الاعتبارات الصحية أساساً في إجراء ات منع انتشار الوباء وعدم الالتفات إلى أي ضغوط أو مجاملات محلية أو خارجية في هذا الشأن، فلا تهاون ولا تساهل في هذا الأمر على الإطلاق ) .

في الكويت فقط يقولها كل الشعب الكويتي وكل من يعيش  علي أرضها لقائد الأنسانية ( السمع والطاعه )

في الكويت فقط ونحن نعيش الأجواء الأستثنائيه لوباء كورونا يخاطبنا سموه ..  بكلمات ترنو  ألي مسامع شعوب العالم بحديث خوف الأب علي أبنائه .. قلق القائد الحكيم  علي شعبه وسلامة وطنه .

قلب واحد.. يد واحدة

في الكويت فقط يخاطبنا أميرنا الكبير والصغير لا فرق بين رئيس الوزراء ولا المواطن البسيط ويشكرنا جميعا بالألتزام بالوحدة والتآزر والتكاتف لمواجه وباء كورونا ..

في الكويت فقط يفتخر المواطنون أنهم قلبا  ويداً واحده كل من موقعه  في وقت الشدائد والمحن  ..

ندعو الله عز وجل أن يحفظ سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد وولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد وأن يديم الله لهما الصحه والعافيه وأن يذهب البلاء من وطننا الكويت عاجلا وليس آجلا

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...