خالد سعد السويط …بعيدا أن أوكار السياسة بقلم سعود النبهان

الأحد 28 يونيو 2020 6:34 م

– خالد سعد السويط …بعيدا أن أوكار السياسة
– سمعته الطيبة ومتألقة بين الناس
– ليس بالميال لسياسة صديق اليوم عدو الامس

كتب : سعود سليمان النبهان

قبل عشرون عاما في جمهورية مصر العربية ألتقيت مع خالد سعد السويط من الشباب الكويتي الذي يعمل في قطاع حماية الطيران .. وبعد فترة كبرت بيننا المودة والأحترام والتقدير وأستمرت العلاقة علي هذا النحو وكنت طالبا في السنة الأولي من الأعلام وأعمل مراسلا لجريدة الراي … وخلال تلك الفترة كنت أري خالد مع كوكبة من الكويتيين أما في السفارة أو بديوانية السفير في ذلك الوقت أحمد الكليب أطال الله في عمره التي كانت في كل يوم أثنين

خالد سعد السويط شابا طموحا يتميز بخدمة الجميع ملتزم بالكثير من القيم والعادات والمبادئ وسباقا بالمعروف … دائما مايكون هادئ الطباع معتدل في أسلوبه وطرحه وطموحاته لا تتوقف عند حدود معينه بل أنه يسعي لخدمة الجميع من خلال وظيفتة العامه بكل رقي وأدب وسماحه هذا ماعاصرته منذ زمن وبعدها قرر خالد .. تحقيق طموحاته من خلال العمل الحر فهو من أوائل الكويتيين الشباب الذين عملوا مشاريع بدأت صغيره وأصبحت من القطاعات التجارية الحيوية في مختلف محافظات الكويت

وخالد سعد السويط لا يجادل في الشأن السياسي ولا يدخل أوكاره وليس بالميال لها وليس من دعاة عدو الأمس صديق اليوم ولكن أقحم بتصفيات لا ذنب له فيها … وأنه أكبر بكثير من الصفقات المشبوهه التي تزخر بها الكثير من القطاعات العامة والخاصة ولا سيما في زمن كورونا …

الأخ خالد سعد السويط .. مهما طال أمد الظلام لابد لليل أن ينجلي وتشرق شمس الحقيقة فلا تزال ذكرياتك وأخلاقك تسمو وتتألق .. ولا يزال ذكراك جميل بين الناس والمحبين …

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.