غنيم الزعبي « من صجكم تبون الطفل يلبس كمام من ٨ الي ال ١»

الجمعة 10 يوليو 2020 5:11 م


‏كتب غنيم الزعبي

‏نذهب للجمعية أو لأي مشوار فنلبس الكمام للوقاية ولا يتجاوز مشوارنا نصف ساعة ومع ذلك ما أن ندخل السيارة حتي نرمي ذلك الكمام إلي أي مكان في السيارة لنتنفس بطريقة طبيعية مرة أخري بعد أن كان يخنقنا ذلك الكمام ويكتم أنفاسنا.
‏تصوروا نحن بالغين لم نتحمل الكمام أكثر من نصف ساعة فكيف تريد وزارة التربية من الطلبة في الإبتدائي والمتوسط الدوام والحضور للمدارس وهم لابسين كمام طوال فترة دوام تزيد عن الخمس ساعات؟ هل فكروا بهذا الأمر جيداً؟ كيف يتحمل الطفل التنفس عن طريق تلك الكمامات لخمس ساعات متواصلة؟ أمر خارج طاقة الإنسان البالغ فما بالك بطفل صغير لم يكتمل نمو جهازه التنفسي بعد وما زال ضعيفاً وهو بالكاد يخرج الهواء منه وهو بدون كمام فما بالك بالكمام؟ غير آلاف الطلبة المصابين بأمراض الجهاز التنفسي كالربو وغيرها؟ هل سيطلب منهم أيضاً لبس الكمام ل٥ ساعات؟ يجب أن تكون لأولياء الأمور وقفة ورأي في هذا الموضوع فهم في النهاية الذين سيعانون ويتعبون حين يحصل أمر سيئ لأطفالهم وليس مسئولي التربية الذين تتسائل في كثير من الأحيان عن آلية إصدارهم لتلك القرارات.ثم من أين لك ب٣٥٠ ألف كمام كل يوم توفرها لطلبة المدارس في الكويت الذين هذا هو إجمالي عددهم؟يحتار المرء في عدم معاملة طلبة الحكومة كما عملت مع طلبة المدارس الخاصة الذين أنهوا الفصل الثاني وحصلوا علي شهاداتهم وتخرجوا دون أن تطأ أقدامهم تلك المدارس بل قامت تلك المدارس بالتصرف وتدريسهم عن بعد.
‏المطلوب بصورة واضحة وصريحة من وزارة التربية إنهاء العام الدراسي الحالي ب (الشيمة ولا بالقيمة) وهناك ألف تخريجة وتخريجة لهذا الموضوع ولكن تكون كلها كاملة وعادلة لكن نحن في منتصف وباء ما زال يستعر ويحصد المزيد من الضحايا والأوقات الصعبة تحتاج قرارات صعبة.
‏إنهاء العام الدراسي والطلب من قطاع المناهج تخفيض حجم المنهج الدراسية للحد الأدني بل وأكثر والتجهيز لتعليم الطلبة عن بعد في الفصل الدراسي الأول.
‏نقطة أخيرة : سمو رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد الله يطول ويحفظك نلجأ إليك بعد الله بعد أن عجزنا ونحن نناشد وزارة التربية..أطفالنا أمانة في عنقك.الجامعات التي هي الجامعات العالمية والكبري قررت تدريس الفصل الأول من السنة القادمة عن بعد فما بالك بالمدارس التي مناهجها أخف وأسهل.
‏⁦‪@ghunaimalzu3by‬⁩

 

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.