milf xxx
brutal twink brutal anal gangbang. kissjav.ninja
miho wakabayashi in drilling.indianxnxx

وقفة مع لجنة تاريخ الكويت بقلم المؤرخ خالد طعمة

0

في 15/12/1959م وافق المجلس الأعلى التابع لحكومة الكويت على تكليف لجنة لدراسة و كتابة تاريخ الكويت بعد اقتناعها بالاقتراح المقدم من صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الصباح الذي كان رئيساً لدائرة المطبوعات والنشر في تلك الفترة ، وقد ترأس اللجنة التي كان أعضاؤها كل من : ” عبدالحميد الصانع ، نصف النصف ، أحمد البشر الرومي ، بدر خالد البدر ، محمد العتيبي ، درويش المقدادي ، وعبدالعزيز الصرعاوي سكرتيراً للجنة.

بتاريخ 28/12/1959م عقدت اللجنة أولى جلساتها والتي نتج عنها تكليف كل من عبدالعزيز الصرعاوي و درويش المقدادي بتكوين لجنة فرعية تكون مهمتها وضع خطة عامة يتم من خلالها رسم الأسس التي ستسير عليها اللجنة الأصلية (الأم) في عملها على أن يتم عرض هذه الخطة في الاجتماع القادم .

بتاريخ 18/1/1960م عقدت اللجنة الاجتماع الثاني ، واطلعت على تقرير اللجنة الفرعية و انتهت اللجنة الأصلية إلى القرارات الآتية :

1- تباشر اللجنة مسئوليتها في تدوين تاريخ الكويت منذ نشأتها حتى وفاة الشيخ مبارك الصباح كمرحلة أولى ، بحيث تتناول الدراسة في هذه المرحلة النقاط الآتية:
1- تاريخ المنطقة وجغرافيتها وكذلك السكان الذي سكنوها واقاموا فيها أو رحلوا عنها ، و الآثار الحضارية التي خلفوها وصلاتهم بمختلف الشعوب.
2- تاريخ استيطان الكويت ونشأتها والقبائل التي سكنتها واستقرت فيها و مواطنها الأصلية التي هاجرت منها إلى الكويت ومختلف المراحل و الأحداث التي مرت بها البلاد منذ نشأتها حتى وفاة الشيخ مبارك الصباح.
3- وصف معالم الحياة الاجتماعية في الكويت وابراز ما لصناعة (الغوص) و (السفر) من أهمية و أثر في حياة أهل الكويت واتصالاتهم بالعالم الخارجي.
2- انتداب شخص مؤهل يتفرغ لجمع المعلومات و كتابة التاريخ بصورة علمية صحيحة.

يتضح من خلال ما سبق أن اللجنة اتفقت على أن تتم كتابة تاريخ الكويت منذ نشأتها و حتى وفاة الشيخ مبارك الصباح (مبارك الكبير) ، مع تغطية لتاريخ المنطقة وجغرافيتها وتاريخ سكانها ، وتسليط الضوء على مختلف جوانب الحياة الاجتماعية فيها ، واختيار شخص مؤهل في الجانب التاريخي ليتولى مسئولية كتابة وصياغة الكتاب.

بتاريخ 17/2/1960م عقدت اللجنة اجتماعها الرابع وقررت خلال الاجتماع ترشيح الدكتور عبدالعزيز الدوري أستاذ التاريخ العربي في الجامعة الأمريكية في بيروت بلبنان للقيام بمهمة جمع المعلومات وكتابة التاريخ بصورة علمية صحيحة ، حيث وضع الخطة الأولية لدراسة تاريخ الكويت بعد أن اتفق مع أعضاء اللجنة على الأسس العامة و التي كانت عبارو عن : ” الوضع الجغرافي ، أهل المنطقة ، الجذور التاريخية للكويت، مشيخة الكويت من التأسيس و حتى نهاية الحرب العالمية الأولى ” ، وتم ترشيحه للقيام بكتابة تاريخ الكويت مع تكليف كل من بدر البدر و أحمد الرومي بمعاونة الدوري ولكن الأخير عين رئيساً لجامعة بغداد فلم يتمكن من مواصلة عمله مع اللجنة ، كما اختارت اللجنة الدكتور صالح العلي أستاذ التاريخ الإسلامي في جامعة بغداد بالعراق.

بتاريخ 14/3/1961م توفي درويش المقدادي و بتاريخ 15/1/1962م توفي محمد سليمان العتيبي.

في مطلع عام 1961م انضم إبراهيم محمد الشطي إلى دائرة المطبوعات والنشر وصار من ضمن سكرتارية اللجنة.

قامت اللجنة بإعارة حسين خلف الشيخ خزعل ونقل خدماته من قسم الجوازات بالأمن العام إلى دائرة المطبوعات والنشر وذلك للعمل في اللجنة ، وعهدت إليه مهمة الذهب إلى العراق و التواصل مع مكتبة آل باش أعيان في البصرة ، ومكتبة مديرية الآثار القديمة في بغداد ، وإدارة شئون الخليج العربي في وزارة الخارجية العراقية ، و طلب منه جمع مراسلات الشيخ مبارك الكبير والشيخ خزعل بن مرداو وتوثيق  الروايات الشفاهية .

كما قامت اللجنة بالتعاون مع عبدالعزيز حسين مدير المعارف و الشيخ محمد رضا الشبيبي ، حيث كلف الأخير بكتابة فصل عن قبيلة بني تميم ، أما عبدالعزيز حسين فقد نسق معه لأجل مراجعة كتب المعارف المتعلقة بمجال تاريخ الكويت وتلافي ما قد تحويه من أخطاء.

في عام 1962م قام حسين خزعل بإصدار كتابه ” تاريخ الكويت السياسي” بأجزائه الثلاثة الأولى ، والتي تناولت في الجزء الأول تاريخ الكويت منذ النشأة إلى نهاية حكم الشيخ محمد الصباح ، والجزء الثاني جاء خاصاً بعهد الشيخ مبارك الصباح ، والجزء الثالث اختص بعهد الشيخ جابر المبارك الصباح ، احتوى كتاب خزعل على مراسلات بين الشيخ مبارك الصباح و الشيخ خزعل بن مرداو ، ومصادر تاريخية لم تكن متوفرة في الكويت ، الأمر الذي بين استعانته بما حصل عليه بناءً على تكليف اللجنة له، إذ سبق وأن بينا أنها كلفته بالتواصل مع مكتبة آل باش أعيان ، ومكتبة مديرية الآثار القديمة ، وإدارة شئون الخليج العربي في وزارة الخارجية العراقية مع جمع مراسلات الشيخ مبارك الكبير و الشيخ خزعل بن مرداو ، ويتبين من خلال ما توصلت إليه من معلومات أن هذه الوثائق و المراسلات كان من المفترض أن تستعمل لصالح اللجنة و ليست لصالح المؤلف الخاصة ، إذ إن حصوله عليها كان بسبب المهمة الرسمية التي أوكلت إليه لا لشخصه ، فقامت وزارة الإعلام بإصدار قرارها بمنع الكتاب في نفس سنة صدوره ، يذكر الأستاذ الدكتور عبدالله الهاجري مستنداً على مقابلته لإبراهيم الشطي الذي كان سكرتيراً في اللجنة أن خزعل استولى على ما حصل عليه من خلال التكليف ، و غادر الكويت ، الأمر الذي أدى إلى استبعاده من اللجنة ، وعلى الرغم مما تعرض إليه خزعل من منع كتابه في الجزء الرابع منه و الذي كان خاصاً بالشيخ سالم المبارك الصباح في عام 1965م ، وبعد ذلك الجزء الخامس عام 1970م و الذي كان خاصاً بالشيخ أحمد الجابر الصباح.

في أوائل عام 1965م رأت اللجنة أن تستعين بالدكتور أحمد مصطفى أبوحاكمة الذي أنهى دراسة الدكتوراةالتي كان يحضرها منذ عام 1959م في لندن ببريطانيا وعمل أستاذاً للتاريخ في الجامعة الأردنية في عمان بالأردن والذي سبق وأن تعاونت معه دائرة المطبوعات والنشر ودائرة المعارف عندما عمل بالتدريس في الفترة من 1953م وحتى 1958م ، ونشر مقالات له في مجلة العربي ، ورسالة الدكتوراة كان جزء منها متعلقاً بالكويت ، وأشرف عليها البروفيسور برنارد لويس والدكتور ام أي ياب وقد أهداها إليهما في مارس 1965م ، وقامت دارة الحياة بنشرها في كتاب حمل عنوان ” تاريخ شرقي الجزيرة العربية 1750م – 1800م : نشأة وتطور الكويت والبحرين ” وتولى ترجمتها محمد أمين عبدالله ، تناول الكتاب ظروف الخليج العربي خلال النصف الأول من القرن الثامن عشر الميلادي و نشأة الكويت 1700م – 1762م و نمو  الكويت و نشأة الزبارة 1766م وبداية القوة البحرية للعتوب 1762م -1775م و أحوال دولة العتوب 1775م – 1790م و الوهابيون في شرقي الجزيرة العربية و دول العتوبوتجارة الخليج العربي وشرقي الجزيرة العربية 1750م – 1800م.

تمخض عن اللجنة صدور كتاب تاريخ الكويت بتأليف د/ أحمد مصطفى أبو حاكمة بثلاثة إصدارات هي كالآتي:

الجزء الأول – القسم الأول سنة1967م
الجزء الأول – القسم الثاني سنة1970م
الجزء الثاني سنة1973م

وقد احتوى القسم الأول من الجزء الأول الآتي : مقدمة في مصادر تاريخ الكويت ، و الأوضاع العامة في الخليج العربي في النصف الأول من القرن الثامن عشر الميلادي ، ونشأة وتقدم الكويت ، واطراد ونمو الكويت ، وأحوال عتوب الكويت ، والوهابيون في شرقي الجزيرة العربية ، ودويلات العتوب وتجارة الخليج ، ومطلع القرن التاسع عشر الميلادي .

أما القسم الثاني من الجزء الأول فقد احتوى على مراسلات و ملاحظات رجال شركة الهند الشرقية من الخليج  ، وجاء الجزء الثاني متناولاً مقدمة في مصادر تاريخ الكويت في القرن التاسع عشر الميلادي ، وإمارة جابر بن عبدالله الصباح ، والسياسة البريطانية في الخليج 1815م – 1836م ونصيب الكويت فيها ، والكويت والأوضاع السياسية في شرقي الجزيرة العربية 1835م -1840م ، وأحوال الكويت الداخلية و الخارجية في عهد جابر بن عبدالله وولده صباح.

يلاحظ طول فترة عمل اللجنة إذ شكلت في عام 1959م ولم يخرج أول إصداراتها إلا في عام 1967م ، ولا تشكل مسألة طول المدة عيباً في إصدارات اللجنة لسبب يعزو إلى أهمية قيمة هذه الإصدراتلكونها صادرة عن مختصين و بشكل رسمي عن حكومة الكويت آنذاك ، وقد تكون أسباب تأخر خروج الإصدار عائدة إلى اعتذار الدكتور عبدالعزيز الدوري عن العمل في اللجنة لترأسه جامعة بغداد عام 1963م ، إضافة إلى قيام حسين خزعل بإصدار سلسلة كتبه تاريخ الكويت السياسي أثناء عمل اللجنة عام 1962م والتي كانت مكونة من خمسة أجزاء والتي اعتمدت كثيراً على ما كلف به خزعل من قبل اللجنة من وثائق و مراسلات ، وكذلك وفاة كل من درويش المقدادي ومحمد العتيبي ، إضافةً إلى الظروف العامة التي مرت بها الكويت في تلك الفترة من أزمة عبدالكريم قاسم بعد الاستقلال عام 1961م و توابعها.

خالد طعمة

مؤرخ كويتي

 

الرابط المختصر :

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

porn leader
http://xvideos4.pro
free porn