Warning: Constant DISALLOW_FILE_EDIT already defined in /home/nokhba5/public_html/wp-config.php on line 97
بعد إصابة الملك تشارلز.. تاريخ السرطان في العائلة الملكية البريطانية - صحيفة النخبة

milf xxx
brutal twink brutal anal gangbang. kissjav.ninja
miho wakabayashi in drilling.indianxnxx

بعد إصابة الملك تشارلز.. تاريخ السرطان في العائلة الملكية البريطانية

0

تم تشخيص إصابة العديد من أفراد العائلة المالكة البريطانية بأشكال مختلفة من السرطان، منذ بداية عهد عائلتهم في الحكم، وحتى عهد الملك الحالي تشارلز الثالث.

فيما يلي أهم أفراد العائلة المالكة البريطانية الذي أصيبوا بالسرطان، وفق ما أوردت مجلة “يو إس”:

الأميرة فيكتوريا

توفيت ابنة الملكة فيكتوريا عام 1901 بسبب سرطان الثدي، عن عمر ناهز 60 عاماً.

الملك إدوارد السابع

خلال فترة حكمه، التي استمرت من عام 1901 حتى عام 1910، أصيب الملك إدوارد السابع بسرطان الخلايا القاعدية، وتمت إزالتها من المنطقة المجاورة لأنفه. ولم تكن وفاته بعد 3 سنوات، عن عمر ناهز 68 عاماً، مرتبطة بمعركته مع السرطان، بل كانت بسبب عدوى من جراحة الزائدة الدودية.

الملك إدوارد الثامن

حكم إدوارد لفترة قصيرة فقط في عام 1936 قبل أن يتنازل عن العرش ويحصل على لقب دوق وندسور. وتم تشخيص إصابته بسرطان الحنجرة عام 1971 بعد تاريخ طويل من التدخين، وتوفي في العام التالي عن عمر ناهز 77 عاماً.

الملك جورج السادس

حكم من عام 1936 حتى وفاته عام 1952، عن عمر ناهز 56 عاماً. وأصيب الملك الراحل بسرطان الرئة بسبب إدمانه على التدخين، ونتيجة لذلك، تمت إزالة رئته اليسرى، خلال عملية جراحية أجريت عام 1951.

الملكة إليزابيث الأم

تم تشخيص إصابة الملكة الأم بأشكال متعددة من السرطان طوال فترة وجودها على العرش من 1936 إلى 1952، لكن لم يتم الإعلان عنها إلا بعد سنوات من وفاتها عام 2002 عن عمر ناهز 101 عاماً.
وكشف كاتب السيرة الذاتية ويليام شوكروس في كتابه الصادر عام 2009، “السيرة الذاتية للملكة الأم”، أن إليزابيث أصيبت بسرطان القولون في عام 1966 وتمت إزالة الورم. كما تم تشخيص إصابتها لاحقاً بسرطان الثدي في عام 1984 وخضعت لعملية جراحية لإزالة الورم.

سارة فيرغسون.. دوقة يورك

أعلنت سارة فيرغسون عن إصابتها بسرطان الثدي في يونيو 2023. وبعد أقل من عام، كشفت دوقة يورك في يناير 2024 أنها تلقت تشخيصاً ثانياً للسرطان، وهو سرطان الجلد الخبيث.

الملك تشارلز الثالث

أعلن قصر باكنغهام في فبراير (شباط) 2024 أن الملك تشارلز الثالث تلقى تشخيص إصابته بالسرطان بعد أسبوع واحد من دخوله عيادة لندن للخضوع لعلاج تضخم البروستاتا.
وجاء في بيان في ذلك الوقت: “خلال الإجراء الأخير الذي أجراه الملك في المستشفى بسبب تضخم البروستاتا الحميد، تمت الإشارة إلى مسألة منفصلة مثيرة للقلق”. “لقد حددت الاختبارات التشخيصية اللاحقة شكلاً من أشكال السرطان.”
وأوضح القصر أيضاً أن تشارلز بدأ جدولاً للعلاجات المنتظمة وأنه سيؤجل واجباته العامة مع الاستمرار في القيام بأعمال الدولة والأوراق الرسمية كالمعتاد.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

porn leader
http://xvideos4.pro
free porn