الزياني: توجيه دائم من قادة «التعاون» لتعزيز التكامل الدفاعي بين دول الخليج

الخميس 31 أكتوبر 2019 11:55 م

عقد وزراء الدفاع بدول مجلس التعاون ل‍دول الخليج العربية في مسقط أمس الأربعاء اجتماع الدورة الـ 16 لمجلس الدفاع المشترك برئاسة بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع في سلطنة عمان، ومشاركة الأمين العام لمجلس التعاون د ..عبداللطيف الزياني.

وفي بداية الاجتماع، ألقى البوسعيدي كلمة قال فيها إن الاجتماع يأتي من من أجل الوقوف على ما تحقق من إنجازات ونتائج في المجال العسكري الخليجي، لمواصلة الجهد المشترك ترجمة للأهداف السامية والنبيلة التي رسمها قادة دول مجلس التعاون، مؤكدا عزم الجميع على مواصلة العمل والاستمرار في الارتقاء بقدرات القوات المسلحة لدول المجلس وتطويرها في سبيل الوصول إلى تحقيق الأهداف المشتركة، وبما يسهم في تعزيز مسيرة التعاون المشترك بين دول المجلس.

كما ألقى وزير الدولة لشؤون الدفاع بدولة الإمارات العربية المتحدة محمد الفلاسي كلمة أعرب فيها عن شكره وتقديره للجهود المخلصة التي يبذلها رؤساء أركان دول مجلس التعاون، أعضاء اللجنة العسكرية العليا، مثنيا على نتائج أعمال اجتماعهم الذي عقد في مسقط بتاريخ 10 أكتوبر، وما أسفر عنه من توصيات.

وأكد أهمية الاستمرار في تطوير منظومة مجلس التعاون العسكري والدفاعي المشترك خاصة في المرحلة الدقيقة التي نمر بها وظروف التوتر التي تشهدها المنطقة، معربا عن ثقته بقدرات القوات المسلحة بدول مجلس التعاون وقوات درع الجزيرة لأداء مهامها وواجباتها على أكمل وجه.

ثم ألقى الأمين العام لمجلس التعاون د.عبداللطيف الزياني كلمة أكد فيها أن قادة دول المجلس أولوا العمل الدفاعي المشترك اهتماما كبيرا، وحرصوا على تقديم كل أشكال الدعم والرعاية له، ووجهوا دائما إلى تعزيز التكامل الدفاعي بين الدول الأعضاء، إيمانا منهم بأن الدفاع عن دول المجلس والحفاظ على سيادتها واستقلالها وحماية مصالحها واجب وطني والتزام ثابت تنفيذا لاتفاقية الدفاع المشترك بين الدول الأعضاء، وتأكيدا لعمق الروابط التاريخية التي تجمعها، وأواصر الأخوة والمصير الواحد.

وقال إن مسيرة العمل الدفاعي الخليجي المشترك حققت بفضل توجيهات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس، أيدهم الله، والمتابعة الحثيثة لأصحاب السمو والمعالي والسعادة إنجازات متعددة شملت مختلف جوانب العمل الدفاعي، معبرا عن مباركته انطلاق أعمال القيادة العسكرية الموحدة، التي تمثل مرحلة مهمة في مسيرة التعاون المشترك، ودليلا ناصعا على حسن الاستعداد والتخطيط المستقبلي، والرغبة الصادقة في تحقيق الترابط والتكامل بين القوات المسلحة في دول المجلس.

الرابط المختصر :

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تحميل...