50 % من الطلبة راضون عن بيئة التعليم الجامعي

الثلاثاء 14 يناير 2020 3:05 م

كشف التقرير السنوي لكلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت لعام 2018 / 2019 أن حوالي %50 من الطلبة راضون عن بيئة التعليم الجامعي. واستطلع التقرير، الذي أُعد ضمن متطلبات حصول الكلية على الاعتماد الأكاديمي من منظمة ABET للعام الدراسي 2019 / 2020، آراء الخريجيين مؤخراً عن طريق الاستبانات. وأوضح التقرير أن الطلبة لم يكونوا راضين عن النصيحة المقدمة من الكادر التدريسي، خاصة فيما يتعلق بالتخطيط المهني، ولم تعجبهم الخدمات الأكاديمية كالتقديم والتسجيل، فيما ازداد رضاهم عن مقررات تخصص «الهندسة»، وتوقع التقرير حل المشكلات المتعلقة بالمرافق بالنسبة للدفعات الجديدة في الشدادية. أما استبانة الأساتذة، فقد استطلعت 7 مقاييس لتقييم أداء طلبة الكلية بشكل خاص، فيما قد تنسحب النتائج على غيرهم من طلبة الجامعة، إذ جاءت أعلى درجات الطلبة في القدرة على المشاركة الفاعلة في العمل الجماعي، وأقل الدرجات في القدرة على اكتساب وتطبيق المعارف الجديدة وقت الحاجة باستخدام استراتيجيات التعليم المناسبة. ملاحظات الأساتذة وطُلب من الأساتذة إبداء الملاحظات والآراء حول أداء الطلبة في المقررات، فأكد بعض الأساتذة تفوق عدد من الطلبة، إذ كانوا ضمن مستوى الامتياز والجيد جداً، كما حرصوا على طرح الأسئلة وفهم المقرر بشكل صحيح، والعمل الجماعي لإنتاج المشاريع. Volume 0%   أما الآراء السلبية فقد جاءت بسبب ضعف مستوى الطلبة في اللغة الانكليزية، حيث إن ضعف فهم واستيعاب وقراءة وكتابة هذه اللغة من أكثر المشكلات شيوعاً بين الطلبة، إضافة إلى صعوبة التحدث بها، الأمر الذي يمنع البعض من المشاركة في المحاضرات. وتباينت آراء الأساتذة حول مدى تمّكن الطلبة من مهارات الكمبيوتر، حيث رأى بعض الأساتذة أن الطلبة يفتقرون إلى مهارات استخدام برامج الكمبيوتر، فيما رأى البعض الآخر أن الطلبة يجيدون استعمالها، وأوضح أساتذة آخرون أن الطلبة لا يحبون الأسئلة التي تتطلب تفسيرات كتابية، لعدم قدرتهم على التعبير المكتوب بصورة سليمة. وانتقد بعض الأساتذة المناهج، التي تعتبر طويلة مقارنة بوقت الفصل الدراسي، وعدم توافر الكتب في مكتبة الطالب، واقترحوا تغيير الكتب المقررة في بعض المواد، فيما اشتكى بعض الأساتذة من عدم قراءة الطلبة للكتب، لافتين إلى أن تقليل عدد الطلبة في الفصل الواحد يحسّن عملية التدريس. وأشار الأساتذة في الاستبانة إلى مشكلة الانسحاب من المقررات أو الرسوب بسبب الغياب FA، مبينين أن مشكلة نقل الإجابات كانت ملاحظة بين بعض الطلبة، وأن تقليل الدرجات الممنوحة للواجبات المنزلية يقلل من احتمالية نقلها من الآخرين، موضحين أن بعض الطلبة لديهم مشكلة في أساسيات الرياضيات والفيزياء، وتسببت في رسوب عدد منهم.

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...