البغلي: مديرو النظافة اشتكوا من النقص في الآليات والعمالة

الإثنين 17 فبراير 2020 9:19 م
أوصى فريق مراجعة عقود النظافة في المجلس البلدي في اجتماعه ، بعمل المزيد من الدورات لوظيفة مساعد مفتش لتأهيل موظفي النظافة للقيام بدورهم الرقابي على عقود النظافة. وقالت العضوة م. مها البغلي إن فريق مراجعة عقود النظافة المنبثق من لجنة البيئة في المجلس البلدي عقد اجتماعا مع مديري النظافة لمحافظتي الجهراء ومبارك الكبير لمناقشة أهم التحديات التي تواجه مديري النظافة وتطبيق العقود وكيفية تحديثها للعقود المستقبلية. وأضافت البغلي أن أهم النقاط التي آثارها مديرو النظافة أن عدد الآليات في العقود الحالية غير كاف، إضافة إلى وجود نقص في عدد العمالة ببعض المناطق. وبينت البغلي أن اقتراحا باستحداث مراكز نظافة جديدة وزيادة عدد المفتشين في النوبات قد طُرح، مشيرة إلى طرح مقترح لصياغة العقود المقبلة من خبراء قانونيين وفنيين لسد الثغرات القانونية الموجودة حاليا في العقود والتي تمنع من تطبيق الغرامات بسبب بعض التظلمات التي يقدمها المقاولون عند تطبيق البلدية الغرامات. وكشفت البغلي عن وجود توصية بتعديل عقود شركات النظافة وإدارة المرادم بحيث تكون مسؤولية فرز النفايات عند شركات النظافة وليس لدى شركات إدارة المرادم لتطبيق الفرز بصورة صحيحة وحماية المواد الخام الموجودة في النفايات من سرقتها من قبل بعض عمال النظافة. على صعيد آخر، أحالت لجنة محافظة الجهراء في المجلس البلدي في اجتماعها، برئاسة العضو أحمد هديان، طلب نقل موقع معسكرات الجهراء من المنطقة السكنية الواقعة بين مدينة سعد العبدالله ومنطقة الجهراء السكنية إلى الجهاز التنفيذي. وقررت اللجنة تأجيل بحث الطلبات المدرجة على جدول أعمالها، ومن ضمنها طلب الهيئة العامة للبيئة تخصيص موقع لتجميع الإطارات المستعملة في منطقة السالمي.

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...