وزير الداخلية: التحريات المالية قدمت بلاغاً للنيابة بشأن «الصندوق الماليزي»

الجمعة 29 مايو 2020 8:50 م

كونا – أعلن نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس خالد الصالح أنه بناء على قرار مجلس الوزراء الصادر بتاريخ 20 مايو 2020 بتكليف الجهات الرقابية التحقيق بشأن ما أثير في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي حول معاملات لها علاقة مباشرة أو غير مباشرة بشركات مقرها الكويت أو جهات أو مسؤولين حكوميين مع إحدى الشركات الصينية والحكومة الماليزية السابقة في مشروع يقام خارج دولة الكويت تشوبها شبهات فساد”. فقد أحيط مجلس الوزراء علما بانتهاء وحدة التحريات المالية بفحص المعاملات المشار إليها وتقديم بلاغ الى النائب العام لوجود شبهة مخالفة لقانون رقم 106 لسنة 2013 بشأن مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وقال نائب رئيس مجلس الوزراء إن البلاغ أحال جميع الأطراف ذات العلاقة بتلك المعاملات والشركات الى النيابة العامة لاستكمال الإجراءات القانونية مشيرا الى استمرار ديوان المحاسبة بفحص ومراجعة المعاملات المشار إليها أعلاه وبيان ما إذا كان ثمة مساس بالمال العام أو مساس بمصالح أي جهة حكومية كويتية في هذه المعاملات وكذلك الهيئة العامة لمكافحة الفساد. وشدد على أن الإجراءات التي يقوم بها مجلس الوزراء لحماية الأموال العامة تنطلق من قناعة راسخة بالواجبات الدستورية وعلى رأسها حرمة المال العام وحمايته مشيرا الى أن الحكومة مستمرة في نهجها بالتعامل الجاد مع كل ما يطرح في وسائل الإعلام أو ما تكشفه عمليات التدقيق في الأجهزة الحكومية من تجاوزات على المال العام واتخاذ الإجراءات القانونية. وبين الوزير أنس خالد الصالح أن توجيهات سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بهذا الصدد واضحة وصريحة بالتعامل مع قضايا الاعتداء على الأموال العامة دون أي اعتبارات وتطبيق القانون على الجميع مهما بلغ مستواهم الوظيفي أو الاجتماعي.

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.