أول تعليق من أوباما على مقتل الأمريكى الأسمر فى ولاية مينيسوتا

السبت 30 مايو 2020 8:37 ص

أدلى الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، بتعليق بشأن مقتل الأمريكى من أصول أفريقية جورج فلويد على يد الشرطة في ولاية مينيسوتا الأمريكية.

وقال أوباما في بيان، نشره على “تويتر” يوم الجمعة، إنه “من الطبيعي أن يتمنى المرء أن تعود الحياة إلى المجرى الطبيعي، بينما يمس الوباء والأزمة الاقتصادية كل شيء حولنا”.

وتابع: “ولكن يجب أن نتذكر أن التعامل المختلف بناء على العرق بالنسبة لملايين الأمريكيين يعتبر (وضعا طبيعيا) مأسويا ومؤلما وجنونيا”.

وشدد الرئيس السابق على أن “ذلك لا ينبغي أن يكون (طبيعيا) في أمريكا في 2020. وهذا من المستحيل أن يكون (طبيعيا). وإذا أردنا لأطفالنا أن يكبروا في أمة تحقق مثلها العالية، فبإمكاننا ومن واجبنا أن نكون أحسن من ذلك”.

ودعا أوباما المجتمع الأمريكي للعمل معا على “وضع طبيعي جديد” لا مكان فيه للتمييز العنصري والمعاملة غير المتساوية.

يذكر أن المواطن الأسود جورج فلويد توفي في المستشفى بعد إلقاء القبض عليه من قبل الشرطة بطريقة قاسية في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا، وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو للحادث.

وشهدت مينيابوليس وبعض المدن الأخرى موجة من الاحتجاجات ضد عنف الشرطة على إثر تداول الفيديو. واندلعت اشتباكات بين الشرطة والمحتجين في مختلف المناطق.

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.