الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على قراصنة إنترنت

الأحد 2 أغسطس 2020 12:48 ص

فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات بحق ستة أفراد وثلاثة كيانات، يتردد إنهم تورطوا في هجمات الكترونية، تشمل محاولة استهداف منظمة حظر الأسلحة الكيمائية.

وقال المنسق الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في بيان اليوم الخميس، بعد فترة وجيزة من إعلان القرار: “التهديدات الالكترونية تتزايد وتتطور .. وهي تؤثر على مجتمعاتنا.”

وتشمل الإجراءات تجميدا لأصول وحظرا للسفر، ومنع الشركات والمواطنين داخل الاتحاد الأوروبي من تقديم تمويل لهم.

وهذه هي المرة الأولى التي يلجأ فيها الاتحاد الأوروبي إلى فرض عقوبات بسبب هجمات الكترونية، وهو تهديد أمني ينظر إليه التكتل بقلق متزايد.

والكيانات الثلاثة التي تستهدفها العقوبات هي “وانا كراي” و”نوت بيتيا” و”أوبريشن كلاوب هوبر”.

وبحسب المدخل الجديد لسجل الوثائق القانونية بالاتحاد الأوروبي، حاول أربعة روس يعملون لصالح القوات المسلحة، انتهاك الشبكة اللاسلكية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في عام 2018.

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.