-->

«اتحاد الصيادين» يطالب بعودة مقعده في إدارة «الزراعة»

الأحد 22 نوفمبر 2020 5:42 م

أشاد رئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد الكويتي لصيادي الأسماك المنتخب لدورة عامي 2021/2020
بوقوف أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد مع مجلس الادارة، معبرين عن شكرهم للثقة الغالية التى منحوها لهم فى الانتخابات التي تمت يوم الاثنين الماضي، وحرصهم على الحضور المشرف والدعم والتأييد لهم فى الانتخابات، والذي كان له الفضل فى تحقيق الفوز الكامل لقائمة الصيادين .
وقال أعضاء مجلس الإدارة المنتخب أنهم عقدوا أول اجتماع مساء يوم الاربعاء حيث تم تشكيل هيئة المجلس بالتزكية حيث تم اختيار ظاهر الصويان رئيسا لمجلـــس الإدارة ونبيل فهد المضاحكة نائب رئيس مجلس الإدارة وحسن الصباغة أمينا للسر وجاسم شعبان أمينا للصنــــــدوق بالتزكية، أما المناصب الادارية فجاءت كالتالي: طارق بجران مدير الشئون الإدارية وعلى الغربة مديرا للعلاقات العامة وداود الفيلكاوى مديرا للسوق وسالم اللوغاني
عضو مجلس الاداره
وسعيد السالم
عضو مجلس الإدارة.
وأكدوا أنهم سيكونون على قدر المسؤولية وسيبذلون المزيد من الجهود لتحقيق طموحات الصيادين وتلبية مطالب المهنة المستحقة وتطوير قطاع الصيد، موضحين أهمية دعم المنتج المحلي .
وشددوا على أنهم سيتصدون بكل قوة لكل محاولات تشويه المنتج البحري المحلي، والتقليل من أهميته رغم أنه أمن غذائي مستدام.
وطالبوا بعودة المقاعد الثلاث المخصصة لكل من اتحاد الصيادين واتحاد المزارعين واتحاد منتجي الألبان في مجلس ادارة الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية، مناشدين سمو رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد بالوقوف مع الاتحادات المسؤولة عن توفير الأمن الغذائي وتحديد موعد للقاءهم قريبا.
وأضافوا أن اتحاد الصيادين مع مجلس ادارة اتحاد المزارعين بخصوص ما تقوم به وزارة التجاره بتحديد اسعار المنتج المحلي وعدم تحديد اسعار المستورد، مؤكدين أن من المؤسف وجود حملة تحاك ضد المنتج المحلي بجميع انواعه سواء السمكيه أو النباتيه أو الحيوانية أو الالبان الطازجه، مشيرين إلى أهمية التكاتف والتصدي لها والعمل على حماية الأمن الغذائي المستدام والعمل على تعزيزه وتطويره.
وعبروا عن آمالهم بألا تؤخذ تصريحات اتحاد الصيادين بشخصانية من قبل بعض المسؤولين بوزارة التجارة والتعسف مع البسطات التابعة للاتحاد كما حدث من قبل، مؤكدين أن ذلك لن يثنيهم عن مطالبهم المستحقة، حتى يصل صوتهم إلى أصحاب القرار.

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.