البغيلي يشكر وزير الداخلية على السماح للمواطنين أصحاب الحلال بالخروج والعودة من المنافذ البرية

0

اكد ان القرار يأتي تعويضا لاصحاب الحلال بعد خسائر عام كورونا جراء اغلاق الحدود

توفر جميع انواع الاغنام والماشية المحلية خلال شهر رمضان المبارك بافضل الاسعار

وجه رئيس الاتحاد الكويتي لمربي الثروة الديوانية محمد صالح البغيلي الشكر الجزيل لوزير الداخلية الشيخ ثامر العلي بعد توجيه معاليه قطاع أمن المنافذ البرية بالسماح للمواطنين أصحاب الحلال بالخروج والعودة من المنافذ البرية، وذلك حسب الشروط الموضوعة.

واكد البغيلي في تصريح صحفي ان قرار السماح لأصحاب الحلال ومرافقيهم من العمالة المنزلية بالخروج والعودة عبر المنافذ البرية بناء على قرار مجلس الوزراء بشرط أن يتم تقديم كل ما يثبت ملكيتهم للحلال يأتي بعد مطالبات عديدة من الاتحاد نظرا لتضرر اصحاب الحلال على مدى العام الماضي من اغلاق الحدود وعدم السماح للحلال بالرعي في دول الجوار .

واكد ان المربين سيلتزمون بجميع التعليمات والاجراءات سواء الأوراق الثبوتية من شهادة تطعيم الحلال أو «بروة الزكاة للحلال» أو أوراق ملكية المركبات الخاصة (شاحنات نقل الماشية) وصهاريج الماء (تنكر) وكذلك الالتزام بالقرارات الصادرة من مجلس الوزراء في شأن الاشتراطات الصحية.

وختم البغيلي تصريحاته بالتاكيد على ان الحلال الكويتي يبقى قضية امن غدائي وطني يجب المحافظة عليه مبشرا جميع المواطنين والمقيمين بتوفر جميع انواع الاغنام والماشية المحلية خلال شهر رمضان المبارك بافضل الاسعار ، داعيا الله – عز وجل – ان يديم على الكويت اميرا وحكومة وشعبا نعمة الامن والامان والاستقرار والازدهار .

الرابط المختصر :

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.