تُسبب مضاعفات خطيرة.. 9 مكملات غذائية يحظر تناولها مع الأدوية

0

يحرص البعض على تناول المكملات الغذائية بشكل منتظم إما لأسباب مرضية أو لاعتقادهم بضعف القيمة الغذائية للوجبات اليومية التي يحصلون عليها.

وعرضت صحيفة “صدى” عددا من المكملات الغذائية التي يحظر تناولها بالتزامن مع تناول الأدوية لأنها تسبب مضاعفات خطيرة أو تعطل عمل تلك الأدوية، نسردها فيما يلي.

مكملات زيت السمك

عند تناولها مع الأدوية الخاصة بخفض ضغط الدم، تزيد من تأثير الأدوية، وهو ما يمكن أن يسبب انخفاضًا في ضغط الدم بشكل خطير، وكذلك تناول المكملات مع الأدوية التي تزيد سيولة الدم قد يسبب النزيف.

الكالسيوم

تأثيره سلبي عند تناوله مع أدوية العظام، ويمتد تأثيره السلبي أيضًا عند تناوله مع أدوية ضغط الدم وبعض أنواع المضادات الحيوية وأدوية قصور الغدة الدرقية.

فيتامين “د”

يقلل كفاءة بعض أدوية ضغط الدّم المرتفع، والأدوية الخافضة للكوليسترول، وكذلك الأدوية المدرة للبول، ويحتمل أن يسبب هذا المزيج رفع مستويات الكالسيوم في الجسم بشكل كبير.

الزنك

عند تناوله مع المضادات الحيوية، يصعب مهمة الجسم في امتصاص المكملات والمضادات الحيوية، ويفضل تناول المضادات الحيوية بعد 2-6 ساعات من تناول مكملات الزنك، وأيضًا عليك تناول مكملات الزنك قبل ساعتين على الأقل من أدوية التهاب المفاصل الروماتويدي.

الكالسيوم والمغنسيوم

لا تتناولهما معًا، لأن هذا قد يقلل كفاءتهما وفاعليتهما كما يقلل من قدرة الجسم على امتصاصهما، ويفضل أن تفصل بين هذين النوعين بساعتين على الأقل.

الزنك والنحاس

الزنك يؤثر سلبًا على قدرة الجسم على امتصاص النحاس، لذا حاول عدم تناول مكملات الزنك إلا بعد استشارة الطبيب، وإذا كنت مضطرًا لتناول النحاس والزنك سوية يوميًا، حاول أن يكون بينهما فاصل يعادل ساعتين على الأقل.

الحديد والشاي

يتسبب الشاي الأخضر أو الأحمر فى عدم امتصاص الجسم للحديد كما يجب، لذا حاول أن تفصل بين الشاي ومكملات الحديد بساعتين على الأقل.

البوتاسيوم والكالسيوم

تناولهما معًا قد يؤدي لعدم امتصاصهما بكفاءة، وعليك الحفاظ على فاصل زمني بينهما يعادل بضع ساعات على الأقل.

 

الرابط المختصر :

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.