للنخبة كلمة | وزارة العدل تخسر “دينمو الانجازات”

الجمعة 12 يوليو 2019 12:29 ص

وزارة العدل تخسر “دينمو الانجازات”

لـ النخبة كلمة |

بقلم رئيس التحرير …

كأن الدولة تحارب نفسها ولا تود للشخص الشغوف الذي يعمل باستمرار عمله وانجازاته ، صدمنا من قرار مجلس الوزراء الاثنين الماضي بانهاء تكليف وكيل وزارة العدل السيد عبداللطيف سريع السريع ، كان الخبر كالصاعق لكل من لمس انجازات السريع.

عبداللطيف السريع دخل الى وزارة العدل في عام 2015 لينافس نفسه فينتهي من انجاز ليبدأ بانجاز اخر ، فقد شهدت وزارة العدل خلال السنوات الماضية عدة انجازات منها على سبيل المثال لا الحصر التوقيع الالكتروني الذي بسببه اصبح للمحامي امكانية رفع صحيفة الدعوى من مكتبه دون الحاجة الى الحضور للمحكمة وخلق ازدحام ، وودعت وزارة العدل الارشفية الورقية فاصبح كل ورقة وقرار موجود على ارشيف الكتروني مخصص للوزارة ، كما انك كمراجع ممكن ان تستعلم عن قضاياك واين وصلت وحكمها الكترونياً ولو يوجد لديك منع سفر او ضبط واحضار فمن الممكن دفع المبلغ ويلغي القرار دون الحاجة للذهاب الى المحكمة في اوقات العمل الرسمية او الذهاب للمكتب في المطار ، كما تم تدشين اجهزة الخدمة الذاتية والموزعة على محافظات الكويت في الاسواق الكبرى والمولات امثال الافنيوز و 360 وغيرها ، فتنجز معاملتك الياً وتستفسر عن قضاياك وتصدر الشهادات الازمة ، وتم تدشين المرحلة الاولى من الاعلان الالكتروني للشركات ومكاتب المحاماة فبدل من خروج مندوب اعلان الاحكام لاعلان المدعي عليه يصله الاعلان الكترونياً فتخف كلمة “لم يستدل على عنوان” او “طرقت الباب ولم اجد احداً” وكانت من افكاره تدشين المرحلة الثانية ويصبح اعلان الافراد الكترونياً.

عبداللطيف السريع “المنجز الالكتروني” لم يقف لهذا الحد بل دشن المحرر اون لاين فهذه الخدمة تتيح للمحامي والافراد من اختيار توكيلهم واصداره عن طريق الهواتف الذكية او الموقع الالكتروني وتحديد مركز الاصدار والذهاب للمركز وطباعة الوكالة بانواعها واستلامها باقل من دقيقة ، واتاح للافراد والموظفين الاستعلام عن حالة الوكالة ان كانت سارية او ملغيه تخفيفاً لحالات القضايا التي ترفع على الجهات بسبب انجاز معاملات عن وكالات تكون بالاصل ملغية دون اعلام الطرف الموكل او الجهة المختصة فوفر على خزينة الدولة غرامات بالمئات الاف.

دشن في وقت سابق خدمات الكترونية تختص بالتسجيل العقاري فاصبح يمكن لمن اراد شراء بيت او ارض في منطقة معينة ان يعرف اسعار البيع الحقيقة ، وكذلك طلب اصدار شهادة عقارية ، وعلى سبيل المثال على الحصر الخدمات الالكترونية للدفع الالكتروني عبر موقع الوزارة او الهواتف الذكية او الاجهزة الذاتية اصبح ممكن دفع نفقات ، وتسديد الاجارات ، وتسديد الرسوم واوامر الرسوم القضائية ، وتسديد الغرامات .

عبداللطيف السريع لم ينجز فقط خدمات الكترونية فقد توسعت وزارة العدل في مبانيها وتم تدشين عدة مراكز حدودية ، ففي السابق اذا اكتشف المواطن المسافر براً امر منع سفر يعود ادراجه للذهاب للمطار او المحاكم فدشن مراكز خدمة حدودية ومن مهامها تسديد الغرامات واوامر الاداء لمنع السفر والضبط والاحضار ، كما تم تدشين مراكز خدمة في المحافظات بعد ازدحام المراكز القديمة ، وهو من كان ” دينمو ” المباني الجديدة للوزارة.

الى السيد عبداللطيف السريع … انت لم تخسر المنصب ولم تخسر وزارة العدل بل الوزارة والمراجعين هم من خسروا شخصية تعمل باتقان ، شخصية لا تعرف وقت عمل او وقت راحة ، فعملك حتى ساعات متأخرة ، وايام العطل … شكراً لك وبيض الله وجهك

الرابط المختصر :

مواضيع ذات صلة

What do you think?

ملاحظة : عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك لن يتم نشرة

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تحميل...