#النخبة| “الرندي” يتساءل عن معاهد المساج وآلية الرقابة عليها

الأربعاء 11 سبتمبر 2019 11:45 ص

وجّه العضو م.عبدالسلام الرندي أسئلة حول معاهد المساج في البلاد وآلية الرقابة عليها.

وقال الرندي انه انتشرت في الآونة الأخيرة بعض المخالفات لمعاهد المساج في البلاد، وانحرفت عن مسارها الصحيح، وأصبح بعضها مشبوهاً وغيرذلك من المخالفات، سواء من العاملين أوالمرتادين لتلك المعاهد، مشدداً على الحفاظ على العادات والتقاليد الأصيلة للمجتمع الكويتي وأحكام شريعتنا الإسلامية.

وأضاف بحسب “القبس”، إنه إيماناً بمسؤولية البلدية في محاربة الفساد والقضاء على الظواهر السلبية المنتشرة في المحافظات يرجى تزويدي بمعايير وضوابط الحصول على ترخيص فتح معاهد مساج، وهل يجري الفحص الطبي بشكل دوري للعمالة في هذه المعاهد للتأكد من خلوهم من «العدوى»؟ مع تقديم ما يثبت ذلك، وهل يجري التأكد من حصول العاملين في معاهد المساج على شهادات متخصصة وموثقة ومصدقة من الجهات المعنية؟

وتساءل: ما آلية الرقابة والتفتيش على تلك المعاهد؟ وهل لدى المفتشين ضبطيات قضائية؟ وهل تجري الرقابة على نظافة وصلاحية الأدوات والمواد المستخدمة؟ وهل تكون مرخصة ومعتمدة من وزارة الصحة؟ وهل هناك شروط وضوابط خاصة للأعمار لرواد معاهد المساج؟ وهل تشارك البلدية في اللجنة المشتركة التابعة لمجلس الوزراء بشكل عام في الحملات التفتيشية على المعاهد للتدقيق على الشهادات الصحية وتراخيص الإعلان؟ مع تزويدنا بآخر تقريرلإحدى الحملات التفتيشية التي قامت البلدية بالمشاركة فيها. واستفسرالرندي عن علاوة أو مكافأة يتقاضاها المسؤول عن هذه اللجان التفتيشية، وفي حال عدم حضوره فما الإجراء المتخذ معه؟

 

الرابط المختصر :

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تحميل...