«الإعاقة»: منح المواطنة التي ترعى معاقاً غير كويتي مزايا التقاعد

السبت 9 نوفمبر 2019 1:08 م

كشفت مديرة الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة، د. شفيقة العوضي، عن موافقة مجلس الوزراء على التعديل المقدم من الهيئة على مواد القانون 8/ 2010 الصادر بشأن حقوق الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، الخاص بمنح الكويتية التي ترعى معاقاً غير كويتي حق الاستفادة من مزايا قانون التقاعد، لافتة إلى أنه تم رفع التعديل إلى مجلس الأمة للمناقشة والتصويت عليه.

وقالت العوضي، في تصريح صحافي أمس، على هامش حفل افتتاح ورشة السيكودراما، التي نظمتها إدارة التأهيل المهني للمعاقين، إن “أصحاب الإعاقات السمعية البسيطة، خصوصاً الأطفال، أكثر الأشخاص احتياجاً لصرف سماعات الأذن، غير أن القانون الحالي لا يسمح بذلك، لذا ارتأت الهيئة إضافة هذا التعديل الذي يسمح بمنحهم سماعات ضمن المقدمة على مواد القانون”، مشيرة إلى أن هذا التعديل يضمن مساعدتهم في التحصيل العلمي وعدم زيادة شدة إعاقته.

120 ألف دينار

وذكرت العوضي أن الهيئة تلقت تبرعا ماليا من الأمانة العامة للأوقاف بلغ 120 ألف دينار لعمل وتطوير ورش “فبريكيشن لاب”، موضحة أن هذه الورش تساعد المعاق التصميم على الكمبيوتر والتصنيع عبر الآلات، وتستخدم في أعمال النجارة، مشيرة إلى أن هناك اتفاقية مع الهيئة العامة للشباب لشراء الأجهزة الخاصة بالورش عقب تحويل المبلغ من أمانة الأوقاف.

ولفتت إلى أنه تنفيذا لمشروعات خطة التنمية تعكف الهيئة حالياً على افتتاح محميتين للمعاقين لاعمال الزراعة والنجارة، مشيرة إلى أنه تم إطلاع هيئة الشباب على مركز الشامية، وجار إعداد مذكرة تفاهم لعمل ورش خارج الهيئة وتكون قريبة من سكن المعاق، موضحة أن الهيئة تعكف حالياً على وضع آلية قانونية تضمن تسويق منتجات المعاقين.

وعن استكمال عملية التوظيف، ذكرت أنه جار العمل على التوسع في التوظيف بالتعاون مع معهد البناء البشري، مشيرة إلى أنه سيتم فتح باب التوظيف لأنشطة عدة، فضلا عن التحضير لتوقيع اتفاقية مع اتحاد المصارف للتوسع في التوظف.

خطة التنمية

وبالعودة إلى الحفل، قالت العوضي إنه “يسعدني أن التقي معكم لنشهد إنجازاً جديداً من انجازات مشروعات خطة التنمية التي حرصت الهيئة على تحقيق أهدافها واحداً تلو الآخر، حيث عملت إدارة التأهيل المهني بكل منتسبيها بهمة ونشاط وجهود حثيثة مستمرة لافتتاح هذه الورشة التي تهدف إلى تمكين ذوي الإعاقة من إظهار مواهبهم وقدراتهم الفنية في مجال المسرح، وصقل المواهب من خلال التدريب”.

وأضافت العوضي أن “هذه الورشة تساهم في تنشيط وتنمية الحراك الثقافي والمسرحي لذوي الإعاقة، وإتاحة الفرصة لهم للتعبير عن قضاياهم ومشاعرهم ومواقفهم في جميع الأمور التي تدور في مجتمعاتهم مسرحيا، فضلا عن المساهمة في تعزيز التمكين الذاتي والدمج الاجتماعي لهم من خلال الفنون، خصوصا الفن المسرحي، بما يعزز الاتجاهات والمواقف الإيجابية لدى المجتمع من المعاقين”.

وشكرت العوضي، راعي الحفل وزير الشؤون سعد الخراز على رعايته، كما شكرت إدارة التأهيل المهني والعاملين فيها على جهودهم التي نفخر بها، إلى جانب الجهات الراعية والمشاركة في دعم واحتضان الافتتاح، خصوصاً معهد البناء البشري، ومركز المعالي لعلوم القرآن الكريم مبرة الابن البار.

الرابط المختصر :

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تحميل...