«الخارجية»: قلق من تكرار مشاكل القنصلية المصرية

الخميس 28 نوفمبر 2019 9:04 م
كشف سمو رئيس مجلس الوزراء، الشيخ صباح الخالد، أن وزارة الخارجية سلمت القائم بالأعمال المصري مذكرة رسمية في 8 أغسطس الماضي، أعربت خلالها عن استغرابها من تكرار المشاكل وسوء تعامل القنصلية المصرية مع المراجعين الكويتيين، وطلبت من السفارة اتخاذ الإجراءات المناسبة للوقوف على مختلف ملابسات الاحداث والمشاكل التي وقعت داخل القنصلية ونواحيها. وشدد الخالد، في إجابته على سؤالين برلمانيين للنائبين محمد الدلال وأحمد الفضل عن الشكاوى والبلاغات ضد القنصلية المصرية لدى الكويت وموظفيها، على أن موضوع الشكاوى المقدمة من المواطنين تجاه عدد من القنصليات والسفارات المعتمدة في البلاد يحظى بعناية وزارة الخارجية، التي تتعامل معها وفق الاجراءات القانونية والدبلوماسية المتبعة. وقال ان الوزارة تلقت منذ عام 2017 العديد من الشكاوى من الجهات الامنية ومواطنين كويتيين، تفيد بتعرضهم لسوء معاملة من بعض مسؤولي القنصلية المصرية وطاقمها الامني، وأن تلك الشكاوى تنوعت ما بين التعدي على الحريات الشخصية لبعض المراجعين حسب ادعائهم، وحجز المستندات الثبوتية والتهديد بمنع دخول البعض منهم إلى مصر، ناهيك عن ازدياد وتيرة المشاكل والمشاجرات التي وصل بعضها إلى العراك. وعن حادثة الاعتداء على المواطن الكويتي المحامي اسماعيل دشتي في 17 اكتوبر الماضي، قال الخالد ان الوزارة أجرت اتصالاتها بالمسؤولين في السفارة المصرية لمعرفة تفاصيل الحادث، واستدعت في 20 اكتوبر السفير المصري لتسلميه مذكرة رسمية باستغراب الوزارة الشديد لما جرى للمواطن من اعتداء ومن تصرفات موظفي الأمن في القنصلية. وأشار إلى تسلّم الوزارة في 22 اكتوبر مذكرة من السفارة المصرية، تضمنت التشديد على رفضها القاطع لأي شكل من اشكال الاساءة إلى الكويت ورموزها ومواطنيها، مبينة أن السفير المصري اعطى توجيهات بفتح تحقيق داخلي للوقوف على ملابسات المشاجرات، التي وقعت بين مواطنين وموظفي القنصلية، وانه جرى انهاء مهام رجل الأمن، الذي كان طرفا رئيسيا في حادثة المحامي الكويتي وعودته إلى بلده. صباح الخالدمن جهة اخرى، اكد الخالد، أن الاتفاقية الموقعة بين الصندوق الكويتي للتنمية وجمهورية مصر بشأن تنمية شبة جزيرة سيناء (المرحلة الثانية)، تنص على التزام الصندوق بتقديم قروض على مدى 3 سنوات ابتداء من السنة المالية 2019 ـ 2020 بقيمة مليار دولار، بواقع نحو 330 مليون دولار سنويا. وكشف الخالد (بصفته نائبا لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية) في إجابته على سؤال برلماني للنائب صالح عاشور حصلت القبس على نسخة منه، أن الصندوق وقع اتفاقية قرض بـ26 مليون دينار لتمويل مشروع طريق النهضة في شرم الشيخ، وتضمنت التزام المقترض بدفع فائدة سنوية بواقع %2، ويسدد أصل المبلغ المسحوب من القرض على 30 قسطا نصف سنوي بعد مضي فترة إمهال 7 سنوات تُدفع خلالها الفوائد المستحقة على المبالغ المسحوبة وغير المسددة من القرض. وعما إذا كان الصندوق سيمول المرحلة الثانية للمشروع من الاحتياطي العام للدولة أم من احتياطي الاجيال القادمة أم من الصندوق، أوضح الخالد ان الصندوق يقوم بتمويل نشاطه الإنمائي للدول النامية التي يتعامل معها من خلال موارده الذاتية وعبر قروض ميسرة، مبينا أن الأمر ينسحب على هذه المرحلة من المشروع المصري، حيث يمول الصندوق هذا البرنامج من موارده الذاتية دون اللجوء إلى طلب مبالغ من الدولة، مبينا أن آخر مبالغ دفعتها حكومة الكويت لسداد رأسمال الصندوق لدعم موارده المالية كان في السنة المالية 1987 ــ 1988.

الرابط المختصر :

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تحميل...