milf xxx
brutal twink brutal anal gangbang. kissjav.ninja
miho wakabayashi in drilling.indianxnxx

«الصحة» تستعجل منع الشيشة الإلكترونية

0
رغم التحذيرات الطبية الصادرة من منظمات صحية عالمية عن أكثر من 500 نوع من منتجات التبغ الالكتروني والآلاف من أنواع التدخين الالكتروني في الأسواق العالمية، التي تختلف عادة باختلاف الحجم ومعدلات التركيز والنيكوتين، وما يصاحبها من وجود نحو 7000 نكهة لـ«الشيشة الالكترونية»، فإنها لا تزال تشهد اقبالا واسعا من قبل المراهقين والشباب، كما ان شريحة الاطفال باتت هدفا رئيسيا لمروجيها، ومن خلال اتباع اكثر من اسلوب وطريقة. لم تتوقف التحذيرات الصادرة من وزارة الصحة منذ اعوام، مع صدور قرار من الادارة العامة للجمارك قبل 3 اعوام يقضي باستمرار حجز السيجارة الالكترونية، الا انه سمح بتوريد الشيشة الالكترونية لحين انتهاء الاجتماعات مع وزارة الصحة بهذا الصدد، رغم مخاطرها المروعة التي كشفت عنها دراسة ضخمة أوردتها وسائل اعلام بريطانية قبل اشهر، واوضحت نتائجها أن الشيشة لا تقضي فقط على الجهاز التنفسي لمستهلكها، بل تتسبب في إصابات بداء السكري والسمنة وامراض خطيرة ايضا. ولا تقتصر اضرارها على الصحة فحسب، بل انها باتت بحاجة الى رصد ميزانيات خاصة لمن يقبل عليها ويتداولها، حيث تتراوح اسعار النكهات المحلية «ذات الأسماء الغريبة» بين 40 و65 دينارا شهريا، ووفق النكهة المرغوبة للشيشة الالكترونية، كما تتوافر نكهات مستوردة لها يتراوح سعرها بين 15 و60 ديناراً، فيما تصل فلاترها الى 15 دينارا احيانا، حيث ان هذه المبالغ تضاف الى سلسلة من الالتزامات المالية على رب الاسرة، او حتى الشاب والشابة، فضلا عن مصاريف اخرى مرتبطة بارتياد المقاهي والاسواق التجارية.
واشارت اليحيى الى ان البعض يستخدمها بذريعة مساهمتها في الاقلاع عن التدخين، الا ان هذا الرأي قد يكون غير سليم، نظرا لاحتوائها على مواد غير معلومة المصدر ولا يزال البحث العلمي بهذا الصدد قاصرا نوعا ما، لافتة الى ان خطورة «السيجارة والشيشة الالكترونية» تكمن في تسخين السائل المحلول فيها، الذي يحتوي على مواد خطيرة وبعضها مسرطن، وهو الامر الذي يؤكده حتى المنتجون للتبغ. ولفتت الى ان التدخين بشكل عام يتسبب بوفاة %50 من مستخدميه، وبإجمالي يصل الى 8 ملايين نسمة حول العالم سنويا، فضلا عن 7 آلاف شخص بسبب ما يعرف بـ«التدخين السلبي».
وعن اجراءات وزارة الصحة ضد «التدخين الالكتروني»، اوضحت اليحيى ان الوزارة لديها برنامج وطني يرأسه وكيل الوزارة، حيث اكد اهمية استمرار حظر توريد السيجارة الالكترونية، كما انها خاطبت الجهات المعنية بضرورة اتمام منع استيراد الشيشة الالكترونية والنكهات المستخدمة او حتى توريد اي انواع جديدة منها، وذلك قبل شهور، مبينة انها تتابع هذه المخاطبات لضمان اتمام منع توريدها بأسرع وقت. وشددت اليحيى على ضرورة تعاون كل الجهات المعنية بهذا الموضوع، لضمان استكمال التشريعات اللازمة ضد هذا النوع من التدخين، ولمنع وصوله الى شريحة الاطفال، الذين باتوا مستهدفين من قبل بعض المروجين لمنتجات التبغ، مشيرة الى إحصائية لوزارة الصحة أوضحت أن نسبة تدخين طلبة المدارس في البلاد بلغت %15.2 وبواقع %23.2 للذكور و%8.3 للإناث، اضافة الى ارتفاع نسبة التدخين في المجتمع بشكل عام الى %39.2 بين المواطنين البالغين و%3.3 بين المواطنات البالغات. وذكرت أن الوزارة تواصل برنامج توزيع «لصقات النيكوتين» لمساعدة المدخنين على الإقلاع عن التدخين عبر عيادات المساعدة للاقلاع عنه، مبينة أن الكويت هي الدولة الوحيدة في الشرق المتوسط التي تقدم خدمة المشورة والعلاج الدوائي مجانا.

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

porn leader
http://xvideos4.pro
free porn