5 سيارات فارهة من النائب البنغالي لقياديين

الخميس 13 فبراير 2020 9:03 ص
تواصلت المفاجآت في قضية النائب البنغالي الضالع في تجارة الإقامات في البلاد مع اثنين من جنسيته، التي كشفتها القبس ، اذ كشفت مصادر القبس ان النائب البنغالي الهارب قدم 5 سيارات فارهة هدايا لقياديين في جهات حكومية بعد ان دفع ثمنها (كاش)، بهدف تسهيل إجراءات حصول الشركة التي يديرها على عقود حكومية متعددة، تسمح له بجلب عدد كبير من العمالة البنغالية لقاء مبالغ مالية ضخمة. وقالت المصادر إن زوجة النائب البنغالي نائبة ايضا في برلمان بلادها، وانه دخل في شراكة مالية مع مقيم أميركى خلال الآونة الأخيرة، ونقل معظم ثروته إلى أميركا. واكدت المصادر أن النائب البنغالي بدأ عمله في الكويت مراقب عمال نظافة في احدى الشركات الكبرى، ثم تدرج حتى بات شريكا أساسيا في الشركة، واصبح يديرها كيفما يشاء. وفجرت المصادر مفاجأة اخرى تمثلت في ان هذا النائب تعمد دخول بعض المناقصات والفوز بها رغم عدم ربحيتها، للحصول فقط على العقد وجلب أعداد هائلة من العمالة البنغالية لتغطية المشروع ماليا، والحصول على مكاسب ضخمة بطرق غير مشروعة. فيما يلي التفاصيل الكاملة تكشفت تفاصيل جديدة في قضية تجارة البشر والإقامات والمتورط فيها 3 (حيتان) من الجنسية البنغالية، حيث تبين ان النائب البنغالي الهارب قدم 5 سيارات فارهة هدايا لقياديين في بعض الجهات الحكومية بعد ان دفع ثمنها (كاش)، وذلك لتسهيل إجراءات حصول الشركة التى يديرها على عقود حكومية متعددة تسمح له بجلب عدد كبير جداً من العمالة البنغالية لقاء مبالغ مالية ضخمة. وقالت مصادر القبس إن النائب البنغالي زوجته ايضا نائبة في البرلمان البنغالي، وانه دخل في شراكة مالية مع مقيم أميركى داخل البلاد خلال الآونة الأخيرة، ونقل معظم ثروته الى أميريكا، مشيرة الى ان النائب البنغالي بدأ عمله داخل الكويت كمراقب عمال نظافة في احدى الشركات ثم تدرج حتى وصل الى شريك أساسي في احدى الشركات الكبرى، واصبح يديرها كيفما يشاء. وفجرت المصادر مفاجأة من العيار الثقيل تمثلت في ان النائب البنغالي تعمد دخول بعض المناقصات والفوز بها رغم عدم ربحيتها، وكان هدفه فقط الحصول على العقد ثم جلب أعداد هائلة من العمالة البنغالية لتغطية المشروع ماليا، والحصول على مكاسب ضخمة بطرق غير مشروعة. ابتزاز العمال وقالت المصادر ان أحد المتهمين الثلاثة، والذي يدعى (سلطان)، وبالرغم من انه خارج البلاد حاليا، لكنه لا يزال على علاقه ببعض مسؤولي الشركة الكبرى، وما زال يمارس دوره في جلب العمالة لقاء مبالغ مالية طائلة يحصل عليها عن طريق وسطاء، ويتم تحويلها على حسابات خارج الكويت. واوضحت المصادر ان بعض العمال المتضررين وثقوا بالصوت والصورة عملية قيامهم بدفع مبالغ مالية لموظفي الشركة نظير السماح لهم بتحويل إقاماتهم على شركات اخرى، لافتة الى ان رجال المباحث بصدد استدعاء هؤلاء الموظفين وبعض مسؤولي الشركة عقب استكمال الاجراءات القانونية المتبعه في تلك الحالات. تحقيقات واشارت المصادر الى ان التحقيقات مع المتهم الثالث، والذي يدعى (طارق) لا تزال مستمرة لكشف كل خيوط القضية والمتورطين فيها، وكذلك المتنفذين الذين ساعدوا المتهمين من خلال علاقاتهم في الحصول على العقود الحكومية، ومن ثم جلب أعداد هائلة من العمالة تفوق العدد المطلوب بكثير.

الرابط المختصر :

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تحميل...