“تويتر” تحظر التغريدات التي تسيء للأشخاص بسبب مرضهم أوعجزهم

السبت 7 مارس 2020 4:26 م

قالت شركة «تويتر»، إنها حظرت المشاركات التي تجرد الأشخاص من إنسانيتهم بسبب مرضهم أوعجزهم أو بسبب تقدمهم في السن، وهي خطوة تحدث لتتوافق مع انفجار من التغريدات حول انتشار فيروس كورونا. وأبلغت الشركة «رويترز»، أن التغيير في السياسة لم يكن رد فعل على تفشي الفيروس الذي يسبب مرض الجهاز التنفسي COVID-19 ، ولكنه كان جزءًا من جهودها المستمرة لتحديث قواعدها ضد السلوك البغيض. وقال رئيس سياسة الثقة والسلامة في «تويتر» جيريل بيترسون، في مقابلة عبر الهاتف: «لم يكن بإمكاننا توقع حدوث ذلك فيما يتعلق بفيروس كورونا». وتعرض موقع «تويتر» منذ فترة طويلة لضغوط من أجل تنظيف المحتوى البغيض على منصته، وتخضع مواقع التواصل الاجتماعي للتدقيق بسبب محاولاتهم التعامل مع المعلومات الخاطئة والإساءة المرتبطة بتفشي فيروس كورونا. ووجد بحث أجرته «رويترز» عن مصطلحات مهينة مرتبطة بالفيروس على «تويتر» تغريدات وصفت الشعب الصيني بأنه «دون إنساني» وشبهه بالحيوانات، وتفشى الفيروس الذي بدأ في الصين، إلى حوالي 80 دولة ومنطقة، وقتل أكثر من 3000 شخص. وتحظر سياسة «تويتر» مهاجمة أو تهديد الآخرين على أساس العرق أو الميل الجنسي أو العمر أو الإعاقة أو المرض الخطير، ويعني هذا التحديث أن هذه الهجمات لا تحتاج إلى أن تكون موجهة إلى فرد أو مجموعة محددة. وقالت «تويتر»، إنه يجب إزالة أي تغريدات مخالفة، مضيفة أن التعليقات التي يتم إرسالها قبل يوم الخميس ستحتاج أيضا إلى حذفها، ولكنها لن تؤدي مباشرةً إلى تعليق الحساب. في يوليو 2019، وسّع موقع «تويتر» قواعده لحظر اللغة التي تُعتبر تجريد الأشخاص من إنسانيتهم على أساس الدين.

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...