-->

تحليل دوائر «أمة 2020»: «الخامسة»… الوحيدة التي يتجاوز فيها الناخبون عدد الناخبات

الجمعة 13 نوفمبر 2020 10:30 ص

قراءة تحليلية في سجلات انتخابات مجلس الأمة للفصل التشريعي السادس عشر، على عدة حلقات، من خلال صفحة «أمة 2020».

تحتل الدائرة الخامسة المرتبة الأولى بين الدوائر الانتخابية، لناحية أعداد المسجلين بكشوف القيود الانتخابية، وفقاً لسجلات انتخابات مجلس الأمة 2020، ويبلغ عددهم 166222 قيداً، وتشكل نسبة 29.3 في المئة من إجمالي الناخبين في الدوائر الخمس، البالغ عددهم 567694، ويبلغ عدد القيود الموقوفة فيها 7282 من إجمالي المسجلين في الدائرة.

ويتنافس على مقاعد الدائرة في الانتخابات الحالية 74 مرشحاً، من بينهم 5 مرشحات، ومقارنة ببيانات انتخابات مجلس 2016، حتى يوم الاقتراع، يظهر ارتفاع في أعداد المرشحين بنسبة 6 في المئة بانتخابات أمة 2020، إذ تنافس على مقاعد الدائرة في الانتخابات الماضية 70 مرشحاً، من بينهم 3 مرشحات.

وتحتل الدائرة الخامسة، المرتبة الرابعة من بين الدوائر الخمس في عدد إجمالي المرشحين، كما تعتبر من ضمن أعلى الدوائر التي تشهد أعلى معدل في سباق الترشح لعضوية مجلس الأمة في الانتخابات الحالية من نوابها الحاليين في “مجلس 2016″، إذ يخوضها 9 نواب حاليين من أصل النواب العشرة، باستثناء النائب طلال الجلال، الذي أعلن عدم ترشحه لانتخابات “أمة 2020”.

زيادة الناخبين الرجال

وفي قراءة القاعدة الانتخابية للدائرة، تُظهر بيانات ناخبيها زيادة في عدد القيود الانتخابية بنسبة 18.5 في المئة، حيث كان إجمالي القيود في انتخابات 2016 يبلغ 135512، في حين بلغ إجمالي القيود في سجلات الانتخابات الحالية 166222، بمقدار زيادة تبلغ 30710 ناخباً وناخبة على مدى 4 سنوات.

وبالمقارنة ما بين قيود انتخابات 2016 و2020 تظهر سجلات الدائرة أن أعداد الناخبين (الرجال) كانت 67928 في عام 2016، في حين ارتفع العدد في سجلات 2020 إلى 84777 ناخبين، بزيادة تبلغ 16849 ناخباً عن عام 2016، وبنسبة زيادة تبلغ 19.9 في المئة في الناخبين، أما بالنسبة لأعداد الناخبات في الدائرة فبلغت 67584 عام 2016، في حين تبلغ في سجلات الانتخابات الحالية 81445 ناخبة، وبزيادة تبلغ 13861 ناخبة وبنسبة تبلغ نحو 17 في المئة.

وتظهر الأرقام زيادة في قيود الناخبين بنسبة 0.9 في المئة في سجلات 2020، من إجمالي القيود الانتخابية التي تبلغ 51 في المئة، بعد أن كانت 50.1 في المئة في سجلات 2016، في حين تظهر انخفاضاً في نسبة الناخبات بمقدار 0.9 في المئة من إجمالي القيود الانتخابية التي تبلغ اليوم 49 في المئة، بعد أن كانت 49.9 في المئة في سجلات الانتخابات الماضية، وبذلك تسجل الدائرة الخامسة للمرة الثانية على التوالي تجاوز اعداد الناخبين فيها أعداد الناخبات، وتعتبر هي الوحيدة التي يتجاوز فيها اعداد الناخبين اعداد الناخبات.

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.