-->

«الداخلية»: زحام إدارات المرور بلا داعٍ

الإثنين 16 نوفمبر 2020 4:30 م

فيما تعاني إدارات المرور في المحافظات الست، وبخاصة في محافظتي الفروانية وحولي، من ازدحام شديد وطوابير طويلة من الوافدين الراغبين في تسلّم رخص القيادة الخاصة بهم والمجددة عبر خدمة «أونلاين» منذ أشهر، أكدت مصادر أمنية أن الأمن الصحي خط أحمر، وأن صحة المواطن والمقيم أولوية، وأن وزارة الداخلية ملتزمة تطبيق التعليمات الصحية الصادرة من مجلس الوزراء والخاصة بالتباعد الاجتماعي، وعدم تكدّس المراجعين داخل الإدارات. وقالت المصادر لـ القبس: «نعم هناك ازدحام ومعاناة في إدارات المرور، ولا ننكر ذلك، ونتعامل معه وفق القرارات الصادرة من قبل مجلس الوزراء والسلطات الصحية؛ ولذلك اتخذنا جميع الإجراءات اللازمة لتطبيق الاشتراطات الصحية، ورفعنا الغرامات المتعلقة بتجديد رخص القيادة عن المواطنين والمقيمين، وأعفينا كذلك المركبات من الفحص الفني؛ وذلك من أجل التسهيل على المراجعين، وعدم التكدّس داخل الإدارات؛ لأن صحة المواطن والمقيم أولوية، لكن البعض غير متفهم لتلك الخطوات، ومصمم على الحضور يومياً أمام إدارات المرور، مما يخلق بعض الازدحام خارج الإدارة، لكننا نتعامل معهم وفق القانون، ولا نسمح بتواجدهم». وأضافت المصادر أن مديري إدارات المرور في المحافظات الست، وبخاصة في محافظتي الفروانية وحولي، يتابعون وبدقة شديدة عملية تنظيم دخول المراجعين إلى الإدارة، حيث يسمح بدخول عدد محدود من المراجعين وفق ما تنص عليه التعليمات الخاصة بعدم تكدس المراجعين في الإدارة، وكذلك المحافظة على التباعد بين الموظف والمراجع، فضلاً عن أن الإدارة تعمل بنصف طاقتها فقط، أي %50 من الموظفين، ومن ثم يُطلب من باقي المراجعين الانصراف والعودة في يوم آخر. واستغربت المصادر إصرار البعض على الحضور يومياً أمام إدارات المرور للحصول على رخص القيادة الخاصة بهم، قائلة: «لا غرامات على رخص القيادة.. وأمامكم متسع من الوقت للحصول عليها.. فلا يوجد داعٍ لذلك».

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.