-->

مؤامرة لقاح هيفاء وهبي – بقلم : ذعار الرشيدي

الخميس 14 يناير 2021 3:15 ص
 بقلم : ذعار الرشيدي

عشاق نظرية المؤامرة والمؤمنون بأن الأرض مسطحة، هم أنفسهم من يعتقدون أن لقاح كورونا يحتوي على شريحة لمراقبة الأوادم، وبدرجة أغبى هناك من يقول إن لقاح كورونا يزرع خلية بداخل الإنسان يمكن لاحقا تفجيرها بداخل جسم الإنسان في حال استهداف بلده لغزوها من قبل البلد المصنع للقاح، وهؤلاء لا تستغرب أبدا إن قالوا لك إن كائنات فضائية تدير الحكومة في الخفاء، بالضبط نفس أولئك الساسة الذين فجروا أدمغتنا ليل نهار بوجود دولة عميقة.

***

منطقياً، اللقاح هو الوسيلة الوحيدة لوقف انتشار وباء كورونا، والكارثة أن أحد من طرح نظرية مؤامرة اللقاح استشهد أمامي بما قالته العالمة الدكتورة البروفيسورة العلامة هيفاء وهبي عن اللقاح من أنها ترفضه لأنها تشك في طريقة تصنيعه.

***

عشاق نظرية مؤامرة اللقاح بعضهم أطباء للأسف، متناسين أن اللقاحات حمت الناس من أمراض وبائية كانت تفتك بهم ومنها التيتانوس والسل وشلل الأطفال والجدري، هذه الحقيقة التاريخية التي يقفز عنها ويتجاوزها المؤامراتيون.

***

اطرح رأيك العلمي، لكن لا تُخف الناس ولا تنشر الرعب بينهم لمجرد أنك تريد أن تقول رأيك وتريد أن تبدو مختلفا، الأهم أن طرح الآراء العلمية يكون في قاعات المحاضرات والاجتماعات العلمية بين النخب العلمية وليس للعامة كما يفعل الأطباء المعارضون للقاح، وهدفهم كما رأيت ومن وجهة نظر إعلامية هم لا يريدون نشر الوعي بين الناس بل يريدون أن ينشروا أسماءهم عبر طرح رأي مخالف.

***

بالأرقام عدد من سجلوا لأخذ موعد للتطعيم أقل من 200 ألف رغم أن الشريحة المستهدفة أكثر من 3 ملايين، وهذا يعني أن الناس متخوفة أو لا تريد أو لا تثق، وهنا الكارثة أن الحكومة ممثلة في وزارتي الصحة والإعلام فشلت في نشر التوعية المطلوبة لتشجيع الناس لأخذ اللقاح وتبديد مخاوفهم وهو دور الإعلام. نعم، لقد فشلت فشلا ذريعا تستحق عليه المحاسبة بعد أن تركوا الناس فريسة لأطباء وجهلاء لا يثمنون كلامهم ولا يثمنون تأثيره على الصحة العامة، أطباء هيفاء وهبي ممن ينشرون الخوف فقط ليبدون مختلفين، هم هنا لا يبدون رأياً حتى ندخلهم في خانة حرية الرأي والتعبير، بل يطرحون نصيحة علمية تنشر الخوف بين الناس.

***

توضيح الواضح: من يطلب وقف الاستجواب بحجة أننا نعيش تحت ظل جائحة كورونا، أقول له خلاص إذا سُرقت سيارتك فلا تتصل على الشرطة لأننا في زمن كورونا.. كورونا لا يوقف الحياة.

waha2waha2waha@hotmail.com

الرابط المختصر :

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.