«الصحة»: 20 عيادة لمكافحة السمنة مطلع 2020

الأحد 3 نوفمبر 2019 11:07 م

علمت “الجريدة” أن وزارة الصحة ستدشن عيادات مكافحة السمنة في المراكز الصحية مطلع عام 2020.

وقالت مصادر صحية مطلعة إن الوزارة تعتزم افتتاح 4 عيادات لمكافحة السمنة في كل منطقة صحية بإجمالي 20 عيادة في المناطق الصحية الخمس، خلال المرحلة الأولى، بخلاف إنشاء عدد من العيادات في مستشفى جابر الأحمد في منطقة جنوب السرة التي تتبع إداريا منطقة مبارك الكبير الصحية، يعقبها تدشين هذه العيادات في جميع المراكز الصحية وعددها 104 مراكز صحية منتشرة في جميع مناطق الكويت.

وأكدت المصادر أن الوزارة تعمل الآن على تأسيس هذه العيادات بأحدث الأجهزة والمعدات الخاصة مثل أجهزة قياس الوزن المتطورة، إضافة إلى تدريب الأطباء والكادر التمريضي على بروتوكولات عمل هذه العيادات.

وأشارت المصادر إلى أن هذه الخطوة تأتي بهدف مكافحة داء البدانة والسمنة المنتشرة في المجتمع الكويتي بكثافة، لأنها سبب مباشر في الإصابة بعديد من الأمراض، وتعد واحدة من عوامل الاختطار للأمراض المزمنة غير المعدية، وفي مقدمتها أمراض القلب والسرطان والسكري وارتفاع ضغط الدم.

وأضافت أن افتتاح مثل هذه العيادات يأتي ضمن التزام الكويت بمكافحة السمنة وتماشياً مع أهداف الرعاية الصحية المحددة في رؤية الكويت لعام 2035، لافتة إلى أن التأثير السلبي المباشر للسمنة ليس على المرضى فقط، بل على الأنظمة الصحية للدول أيضا.

يذكر أن الكويت تعتبر من أعلى الدول في العالم من حيث الإصابة بالسمنة خاصة بين النساء والأطفال، وفقا لتقارير وإحصائيات منظمة الصحة العالمية.

من جانب آخر، أعلنت رئيسة قسم النساء والولادة في مستشفى الفروانية د. أمل خضر إجراء 19 عملية دقيقة لإزالة الرحم والأورام الليفية عن طريق المنظار، وذلك بمشاركة استشاري الجراحات النسائية الدقيقة من لبنان د. زكي سليمان.

وقالت خضر في تصريح صحافي أمس إن ذلك جاء على هامش ورشة عمل استمرت 5 أيام، مشيرة الى أن جميع العمليات تكللت بالنجاح.

وأوضحت أن بعض الحالات التي تم إجراء عملياتها بالمنظار كانت من ضمن قائمة العلاج بالخارج، وتم إجراؤها بنجاح، مشيدة ببرنامج الأطباء الزوار في وزارة الصحة لما له من أثر كبير في تقديم أفضل الخدمات للمرضى، إضافة إلى تدريب الكوادر الطبية على الاطلاع ومعرفة أحدث مستجدات العلاج.

في مجال آخر، أعرب وزير الصحة، أمس، عن اعتزازه وفخره بفوز الطبيب الكويتي الشاب د. أحمد نبيل بجائزة أفضل مبتكري العالم الأميركية (مبتكرون دون 35 عاماً).

وهنأ الصباح، في بيان صحافي، د. نبيل بهذا الفوز، وقال “إننا نفخر بهذه الكفاءة الكويتية، ونتمنى له المزيد من النجاحات والإنجازات”، موضحا أن هذه الجائزة تأتي تقديرا لجهود د. نبيل واستمراره في العمل على صنع تقنية متطورة تسهم في تحسين الرؤية، خلال العمليات الجراحية، التي يمكن ان يستفيد منها أكثر من 15 مليون مريض سنوياً.

وكانت مجلة جامعة ماساتشوستس للتكنولوجيا (إم آي تي) اعلنت عن انضمام د. نبيل لقائمة الفائزين بالجائزة التي يتم منحها لأكثر المبتكرين قدرة على تغيير وجه العالم.

الرابط المختصر :

مواضيع ذات صلة

شاركنا برأيك...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تحميل...